البرهان: لا تراجع عن حماية حدود السودان ولن نسمح بالتعدي على أراضينا  (Reuters)

وصل رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، الخميس، ولاية القضارف شرقي البلاد، لتفقُّد جيش بلاده ميدانياً عقب "اعتداءات إثيوبية" تعرّض لها على الشريط الحدودي، الثلاثاء.

جاء ذلك وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء السودانية، التي أكدت وصول القائد العام للجيش رفقة عدد من القيادات العليا بالجيش السوداني إلى القضارف.

وذكرت أن الزيارة تأتي للوقوف ميدانياً على الجيش في أعقاب "الاعتداءات" التي وقعت على الشريط الحدودي.

وأضافت الوكالة: "فور وصوله، دخل البرهان في اجتماع مشترك مع قيادات الفرقة الثانية مشاة".

وقال البرهان: "لا تراجع عن حماية حدود السودان ولن نسمح بالتعدي على أراضينا".

والأربعاء، أعلن الجيش السوداني في بيان، سقوط "خسائر في الأرواح والمعدات"، جراء تعرُّض قواته لاعتداء من "مليشيات إثيوبية" داخل أراضي بلاده دون تحديدها، فيما لم تعقب إثيوبيا رسمياً على الحادثة.

وفي ذات اليوم، ذكرت وسائل إعلام محلية بالسودان نقلاً عن مصادر عسكرية لم تسمّها، سقوط 4 قتلى، بينهم ضابط و12 جريحاً من الجيش السوداني، إثر معارك شرسة مع "مليشيات إثيوبية مسلحة على الشريط الحدودي بين البلدين".

وفي مايو/أيار الماضي، أعلن الجيش السوداني، أن "مليشيا إثيوبية" مدعومة من جيش بلادها اعتدت على أراضي البلاد ومواردها، ما أسفر عن مقتل ضابط وإصابة 7 جنود وفقدان آخر، إضافة إلى مقتل طفل وإصابة 3 مدنيين.

وعادةً ما تشهد فترات الإعداد للموسم الزراعي والحصاد بالسودان في المناطق الحدودية مع إثيوبيا اختراقات وتعدّيات من عصابات مسلحة خارجة عن سيطرة سلطات أديس أبابا، بهدف "الاستيلاء على الموارد"، وفق تقارير سودانية.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً