أعلنت مملكة البحرين الاثنين، بحث إقامة شراكة للدفاع مع إسرائيل، في أعقاب التوصل إلى اتفاق تطبيع بين البلدين، يلقى رفضاً فلسطينياً واسعاً.

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس عرض استضافة نظيره البحريني في زيارة رسمية لإسرائيل 
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس عرض استضافة نظيره البحريني في زيارة رسمية لإسرائيل  (Reuters)

أعلنت البحرين الاثنين، بحث إقامة شراكة للدفاع مع إسرائيل، في أعقاب التوصل إلى اتفاق تطبيع بين البلدين، يلقى رفضاً فلسطينياً واسعاً.

ووفق ما نقلته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، "جرى اتصال هاتفي بين وزير الدفاع عبد الله النعيمي ونظيره الإسرائيلي بيني غانتس".

وتحدث الوزيران عن "توقعاتهما المشتركة بإقامة شراكة وثيقة بين وزارتَي الدفاع، مما سيسهم في تعزيز قدرات البلدين والمحافظة على الأمن الإقليمي".

وعرض غانتس "استضافة نظيره البحريني في زيارة رسمية لإسرائيل، واتفقا على مواصلة الحوار معاً"، وفق المصدر ذاته.

والجمعة، أعلنت البحرين التوصل إلى اتفاق إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، برعاية أمريكية، لتلحق بذلك بالإمارات التي سبق أن اتخذت خطوة مماثلة في 13 أغسطس/آب الماضي.

ومن المتوقع إجراء مراسم توقيع الاتفاقين الثلاثاء في البيت الأبيض، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزيرَي الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، والبحريني عبد اللطيف الزياني.

وأعلنت فلسطين، سلطةً وفصائل وشعباً، رفضها لهذا التطبيع، واتهمته بأنه "طعنة في ظهر قضية الأمة بعد ضربة الإمارات".

المصدر: TRT عربي - وكالات