السبت قُتل المواطن التركي محمد دورغون (43 عاماً) إثر إطلاق نار من الجانب اليوناني، على الحدود الفاصلة بين البلدين. (Florion Goga/Reuters)

قدمت وزارة الخارجية التركية مذكرة احتجاج لأثينا، على خلفية مقتل مواطن تركي في ولاية أدرنة الحدودية مساء السبت، جراء إطلاق نار من الجانب اليوناني.

وأكّدت مصادر دبلوماسية أن وزارة الخارجية استدعت القائمة بأعمال السفارة اليونانية لدى أنقرة إيليني فاكالي، وسلّمَتها مذكرة الاحتجاج، وفق وكالة الأناضول.

وقالت المصادر إن الوزارة طلبت من فاكالي إجراء تحقيق حول الحادثة المذكورة التي احتجّت عليها تركيا، وتقديم المعلومات حول نتيجة التحقيقات.

وحسب المصادر، طلبت الخارجية التركية من فاكالي أيضاً معاقبة القاتل أو القتلة، واتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار الحادثة، فيما أبلغت الوزارة المسؤولة اليونانية بأن حقوق ضحايا الحادثة وعائلاتهم في التعويض محفوظة.

والسبت قُتل المواطن التركي محمد دورغون (43 عاماً)، إثر إطلاق نار من الجانب اليوناني في أثناء وجوده على ضفة نهر مريج الفاصل بين البلدين.

ودورغون من سكان قرية أدا سارهنلي التابعة لقضاء مريج، في ولاية أدرنة المتاخمة للحدود اليونانية، شمال غربي تركيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً