كشفت وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس، فرض عقوبات على 15 فرداً و5 شركات مرتبطين بـ"الحرس الثوري الإيراني". وقالت الوزارة في بيان إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها، فرض العقوبات على تلك الشركات مشيراً إلى أن مقرها العراق وإيران.

وزير الخزانة الأمريكي يقول إن إيران تستخدم شبكة من الشركات في أنحاء المنطقة
وزير الخزانة الأمريكي يقول إن إيران تستخدم شبكة من الشركات في أنحاء المنطقة (AFP)

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الخميس، فرض عقوبات على 15 فرداً و5 شركات مرتبطين بـ"الحرس الثوري الإيراني".

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها، فرض العقوبات على تلك الشركات مشيراً إلى أن مقرها العراق وإيران.

وأفاد البيان، أن الأشخاص الذين تطالهم العقوبات، مسؤولون كبار دعموا أو عملوا لصالح الحرس الثوري الإيراني.

وأضافت الوزارة أن المستهدفين قاموا أيضا بنقل مساعدات إلى المليشيات الإرهابية المدعومة من إيران في العراق مثل "كتائب حزب الله العراقي"، و"عصائب أهل الحق"، وفق البيان.

وتابعت: "من الأنشطة الخبيثة الأخرى التي قامت بها تلك الشركات أو الأفراد، عمليات التهريب عبر معبر ام قصر العراقي، وغسل الأموال من خلال شركات وهمية عراقية وبيع النفط الإيراني للنظام السوري، وتهريب الأسلحة إلى العراق واليمن، وترهيب السياسيين العراقيين واستخدام الأموال والتبرعات العامة المقدمة لمؤسسة دينية ظاهرية لتكميل ميزانيات الحرس الثوري الإيراني".

وحسب البيان، فإن الشركات المستهدفة هي شركات شحن وبناء وتجارة، وشركة تعمل في مجال الكيماويات.

من جانبه، قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين "تستخدم إيران شبكة من الشركات التي تعمل كواجهة لتمويل جماعات إرهابية في أنحاء المنطقة وتحول الموارد بعيداً عن الشعب الإيراني لتعطي أولوية لوكلائها الإرهابيين على حساب الحاجات الأساسية لشعبها".

والقائمة السوداء للمستهدفين بالعقوبات تعني تجميد أي أصول للمدرجين بها في الولايات المتحدة ومنع الأمريكيين بشكل عام من التعامل معهم.

المصدر: TRT عربي - وكالات