يتقدم لي في استطلاعات الرأي العام فيما وصفه بعض النقاد بأنه شعبوي خطير (Reuters)
تابعنا

لا يعاني المرشح الرئاسي الكوري الجنوبي لي جاي ميونغ الصلع، لكن يبدو أنه يحظى بتأييد العديد من الناخبين الصلع بسبب سعيه لتقديم مدفوعات حكومية لعلاجات تساقط الشعر.

وقدم لي جاي ميونج حامل راية الحزب الديمقراطي الحاكم هذا التعهد قائلاً إن قرابة عشرة ملايين فرد يعانون تساقط الشعر غير أن كثيرين منهم يلجأون إلى شراء أدوية من الخارج أو لتناول أدوية البروستاتا بديلاً بسبب ارتفاع كلفة العلاج.

منذ الكشف عن اقتراحه في وقت سابق من هذا الأسبوع ظهر تساقط الشعر موضوعاً ساخناً قبل الانتخابات الرئاسية في مارس/آذار في كوريا الجنوبية، إذ ركزت الانتخابات السابقة على البرنامج النووي لكوريا الشمالية والعلاقات مع الولايات المتحدة والفضائح والمشكلات الاقتصادية.

وأثار الاقتراح ردوداً عاصفة من جانب البعض وتداول كثيرون مقطع فيديو زائفاً مدته 15 ثانية على هيئة إعلان تجاري عن تساقط الشعر يبدو فيه لي وهو يخاطب الناخبين قائلاً إنه أفضل مرشح "لشعركم".

وجاء في تعليق على وسائل التواصل الاجتماعي: "لنزرع لي جاي ميونج لنا".

وقالت كورية تدعى جيونج دا-يون وهي أم لطفلين في اجتماع نظمه حزب لي مساء الأربعاء مع ناخبين يعانون تساقط الشعر إنها تخلت عن العلاج الطبي لأنه يتطلب أربعة ملايين وون (3325 دولاراً) خلال ستة أشهر ولجأت إلى استعمال شامبو ممتاز لغسل الشعر والتغذية الجيدة.

لكن تعهُّد لي أثار انتقادات من جانب آخرين ووصفته المعارضة بأنه أحدث بند في برنامج لي الشعبوي.

ووصفت أهن تشيول سو، وهي من مرشحي المعارضة المغمورين وطبيبة سابقة ومن أباطرة عالم البرمجيات، الاقتراح بأنه غير مسؤول ووعدت بخفض أسعار الأدوية التي انتهت فترة حماية براءاتها وتمويل تطوير علاج جديد إذا ما فازت في الانتخابات.

ويتقدم لي، وهو ليبرالي صريح، في استطلاعات الرأي العام، وقد وصفه بعض النقاد بأنه شعبوي خطير.

وحالياً لا يغطي برنامج التأمين الحكومي تساقط الشعر المرتبط بالشيخوخة والعوامل الوراثية. يجري دعم علاجات تساقط الشعر فقط إذا كان التساقط ناتجاً عن أمراض معينة.

وتشير التقارير إلى أن واحداً من كل خمسة كوريين جنوبيين يعاني تساقط الشعر.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً