تمكن 238 شاباً من عبور السياج إلى مليلية، فيما أصيب ثلاثة من أفراد الشرطة بجروح طفيفة.  (Antonio Sempere/AFP)

قالت السلطات المحلية، إن أكثر من 200 مهاجر، الخميس، عبروا الحدود إلى جيب مليلية الخاضعة للإدارة الإسبانية، بعدما تسلقوا السياج العالي الذي يفصلها عن المغرب.

وقال بيان للسلطات في مليلية، إن أكثر من 300 مهاجر حاولوا تسلق السياج الذي يبلغ ارتفاعه ستة أمتار باستخدام خطافات.

وقد تمكن 238 جميعهم رجال من العبور، فيما أصيب ثلاثة من أفراد الشرطة بجروح طفيفة.

وتقع سبتة ومليلية وعدة جزر في أقصى شمال المغرب، حيث تخضع للإدارة الإسبانية، بينما تعتبرها الرباط "ثغوراً محتلة"، في واحد من أكبر الملفات الخلافية تاريخياً بين البلدين.

والمنطقتان تعتبران نقطتي عبور للمهاجرين الأفارقة الساعين إلى دخول أوروبا بشكل غير قانوني.

وفي مايو/أيار الماضي، تدفق نحو 8 آلاف مهاجر غير نظامي من المغرب إلى سبتة، بعدما خفف المغرب القيود على الحدود عدة أيام.

وتشهد العلاقة بين الرباط ومدريد توتراً متصاعداً في الأشهر الأخيرة، منذ عدم ترحيب إسبانيا بالاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، ثم استضافة إسبانيا زعيم "البوليساريو" إبراهيم غالي للعلاج من فيروس كورونا بـ"هوية مزيفة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً