الهند تشهد أسوأ موجة تفشٍّ لوباء كورونا منذ ظهور الفيروس هناك (Punit Paranjpe/AFP)

دعا علماء بريطانيون إلى التعامل بهدوء وحذر مع السلالة الجديدة التي ظهرت في الهند من فيروس كورونا (كوفيد-19)، مقترحين أنها قد لا تكون إشكالية بالقدر الذي كانت عليه سلالات أخرى ظهرت للفيروس.

ويبحث العلماء في بريطانيا حالياً السلالة الهندية الجديدة B1617، بعد تسجيل 77 حالة إصابة بها في المملكة المتحدة، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة إندبندنت البريطانية.

وأشار التقرير إلى أنه ليس مؤكداً حتى الآن إن كانت سلالة B1617 من فيروس كورونا أخطر أو أقدر على الصمود أمام المناعة المكتسَبة من اللقاحات أو العدوى السابقة، ولكن 13 طفرة سُجّلَت لدى تلك السلالة، منها طفرتان في سلالات أخرى من الفيروس.

ويوضح العلماء أن هذا لا يعني أن يكون سلوك B1617 وخصائصها متقاربة مع تلك التي للسلالات الأخرى التي طوّرت طفراتها بشكل مختلف.

من الواضح أن تلك السلالة انتشرت في الهند بالتزامن مع الموجة المأساوية التي تتعرض لها البلاد، ولكننا لا نعرف كثيراً حتى الآن عن B1617 التي قد لا تكون بهذا التفشي الهائل

جيفري باريت - مدير مبادرة "جينوم كوفيد-19" بمعهد ويلكوم سانجر

تزامناً مع موجة مأساوية

وظهرت سلالة B1617 للمرة الأولى في الهند، وسط تَفَشٍّ كبير للوباء يكاد يطغى على قدرات المنظومة الصحية هناك، ولكن من غير المؤكد حتى الآن إن كانت السلالة الجديدة سبب الانفجار الهائل الذي حدث.

وفي هذا الصدد يقول جيفري باريت مدير مبادرة "جينوم كوفيد-19" بمعهد ويلكوم سانغر البريطاني: "من الواضح أن تلك السلالة انتشرت في الهند بالتزامن مع الموجة المأساوية التي تتعرض لها البلاد، ولكننا لا نعرف كثيراً حتى الآن عن B1617 التي قد لا تكون بهذا التفشي الهائل".

ويضيف: "لقد رأينا أيضاً بعض التسلسلات الوراثية لـB1617 أواخر العام الماضي"، في إشارة إلى السلالة التي اكتُشِف أنها ظهرت للمرة الأولى في بريطانيا في أكتوبر/تشرين الأول 2020، وحُددت في فبراير/شباط الماضي.

"نقطة الانهيار"

وأعلنت الهند تسجيل نحو 315 ألف إصابة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، في أعلى معدل يومي على مستوى العالم.

وأفادت وزارة الصحة في بيان الخميس، بتسجيل 314 ألفاً و835 إصابة بالفيروس، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 15.9 مليون، لافتة إلى أن البلاد شهدت ألفين و104 حالات وفاة بكورونا، لتبلغ الحصيلة 184 ألفاً و657.

وحذّر خبراء من وصول النظام الصحي في الهند إلى "نقطة الانهيار" إثر ارتفاع معدلات امتلاء المستشفيات إلى الذروة، بسبب أعداد الإصابات المتزايدة في عموم البلاد.

وذكر مسؤولون في الصحة أن مستشفيات العاصمة نيودلهي تشهد نقصاً في أسطوانات الأكسيجين والأسرّة والأدوية، موجّهين دعوة إلى الحكومة المركزية من أجل تقديم المساعدة العاجلة وسد النقص الحاصل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً