يشهد محيط المسجد الأقصى والأحياء المجاورة اعتداءات ومحاولات اقتحام تنفذها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون  (Mahmoud Illean/AP)

على الرغم من الانتقادات العديدة التي توجّه عادة للمؤثرين العرب في وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن العديد منهم لعب دوراً مهماً وإيجابياً لدعم الفلسطينيين وأهالي القدس في مقاومتهم للاحتلال الإسرائيلي خلال الأيام الماضية.

لم يتوقف الأمر عند تدشين عدد من الوسوم التي حصدت تفاعلاً واسعاً، بل استضاف كثير من المؤثرين، بثاً جماعياً مباشراً في تغطية مباشرة لأحداث القدس وباب العمود ومقاومة أهالي حي الشيخ جراح، استمرت على مدار الساعة ووصلت المشاهدات فيها لأكثر من 50 ألف مشاهدة.

وتضمن البث المباشر الجمع بين 3 مؤثرين لديهم العديد من المتابعين، مع استضافة شباب القدس من صحفيين ونشطاء وسكان يواجهون الانتهاكات الإسرائيلية ويتعرضون للقمع، لنقل الوقائع التي يتعرضون لها مباشرة والتعليق عليها في نقاش مفتوح مع المتابعين.

من بين هؤلاء المؤثرين منى حوا، التي أوضحت أثناء استضافتها للصحفية المقدسية هنادي قواسمي، لنقل ما يحدث من اشتباكات وتظاهرات في محيط المسجد الأقصى، أن الهدف الأكبر لديهم في مثل هذه الفعاليات هو إيصال القضية الفلسطينية للأجيال الأصغر، التي لم تكن جزءاً من الانتفاضة الفلسطينية ولم تعرف حقيقة الصراع، وكبرت في ظل المحاولات الإسرائيلية المستميتة لطمس حقوق الفلسطينيين وفرض أمر واقع يلغي وجودهم من خلال صفقة القرن.

وتضمنت الوسوم التي أطلقها المؤثرون ولاقت إقبالاً واسعاً، وسم #أنا_عقبة الموجه للرد على تغريدة قديمة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ذكر فيها أن "أكبر عقبة أمام توسيع دائرة السلام الرأي العام في الشارع العربي".

وأعاد آلاف المغردين من مختلف أنحاء العالم نشرها مرفقة بالوسم، مؤكدين دور الرأي العام الحاسم في إيقاف المشروع الإسرائيلي الاستيطاني، خاصة بعد اتفاقيات السلام التي رعاها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب ووقّعت عليها دول عربية وإسلامية العام الماضي، وما شكلته من تهديد للقضية ودعم للمشروع الإسرائيلي في المنطقة.

يأتي ذلك في وقت. تشهد فيه مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تنفذها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، في منطقة "باب العمود" وحي "الشيخ جراح" ومحيط المسجد الأقصى، لمحاولة تهجير عائلات حي الشيخ جراح وإحلال مستوطنين مكانهم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً