كوريا الشمالية أطلقت في 18 نوفمبر/تشرين الثاني صاروخاً بالستياً عابراً للقارات نحو بحر اليابان / صورة: AFP (AFP)
تابعنا

أدان وزراء خارجية دول مجموعة السبع "G7" الأحد بـ"أشد العبارات" إطلاق كوريا الشمالية مؤخراً صاروخاً بالستياً عابراً للقارات نحو بحر اليابان.

كما طالبوا، في بيانٍ نُشر على الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية، المجتمع الدولي بـ"رد حازم وموحد" ضد بيونغ يانغ على خلفية إطلاقها الصواريخ البالستية.

وقال الوزراء في البيان: "نحن، وزراء خارجية دول مجموعة السبع، كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وبريطانيا والولايات المتحدة والممثل السامي للاتحاد الأوروبي ندين بأشد العبارات الإطلاق الوقح لكوريا الشمالية لصاروخ بالستي عابر للقارات في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2022".

وأضاف البيان: "إطلاق هذا الصاروخ هو انتهاك صارخ آخر من كوريا الشمالية لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

وتابع أن "هذا العمل المتهور إلى جانب الأدلة على الأنشطة النووية الجارية يؤكد عزم كوريا الشمالية على تطوير وتنويع أسلحتها النووية وقدراتها الصاروخية، ويزيد زعزعة استقرار المنطقة".

وجاء في البيان أن "السلسلة غير المسبوقة لعمليات إطلاق الصواريخ البالستية غير القانونية التي أجرتها كوريا الشمالية في 2022 بما في ذلك إطلاق عدة صواريخ بالستية عابرة للقارات وصاروخ بالستي متوسط المدى حلّق بشكل متهور فوق اليابان تشكل تهديداً خطيراً للسلام والأمن الدوليين والإقليميين وتقوض نظام منع الانتشار العالمي".

وذكر بيان وزراء الخارجية أن "أعمال كوريا الشمالية تتطلب رداً حازماً وموحداً من المجتمع الدولي، بما في ذلك الحاجة إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات المهمة من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

ودعا البيان "جميع الدول للتنفيذ الكامل والفعال لجميع عقوبات وتدابير مجلس الأمن الدولي ضد كوريا الشمالية والتصدي لخطر انتشار أسلحة الدمار الشامل من كوريا الشمالية أولويةً عاجلةً".

وتابع: "كما نحث كوريا الشمالية على استئناف حوار هادف حول نزع السلاح النووي ودعم الاقتراحات المتكررة للحوار من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً