يشهد ملف الصيد ببحر المانش تطوّرات بين لندن وباريس بعد احتجاز البحرية الفرنسية سفينة صيد بريطانية بدعوى عدم وجود رخصة لدخول مياهها (Michel Euler/AP)

قال وزير بريطاني إنّ بلاده قد تأمُر بتفتيش المزيد من السفن الفرنسية رداً على احتجاز فرنسا سفينة صيد بريطانية الخميس في المياه الإقليمية الفرنسية مع احتدام نزاع يتعلّق بحقوق الصيد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

واستدعى وزير الخارجية البريطاني سفير فرنسا في لندن الجمعة للحصول على توضيح بشأن تصرّفات باريس.

وقال وزير البيئة البريطاني جورج يوستيس لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (BBC): "من الواضح أنّ الخيار دائماً يكون متاحاً لدينا لتصعيد الإجراءات تجاه السفن الفرنسية واعتلاء المزيد منها إذا كان هذا هو ما يفعلونه مع سفننا".

وأضاف: "توجد أمور إدارية أخرى يمكن أن نطلبها من السفن (الفرنسية). إنّه شيء لا نريد الخوض فيه".

وقال مسؤولون فرنسيون إنّه جرى مرافقة السفينة "كورنليس جيرت جان" إلى ميناء "لو هافر" الشمالي بعدما لم يُقدّم طاقمها ما يثبت أنّه يحمل تصريحاً بالصيد في المياه الإقليمية الفرنسية.

وقال يوستيس إنّ تركيز لندن ينصبّ في الوقت الحالي على محاولة حل المشكلة مع المفوضية الأوروبية ومع سفير فرنسا في لندن.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً