عقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مجلس دفاع "استثنائياً" صباح الخميس من أجل مناقشة برنامج التجسس الإسرائيلي بيغاسوس (AFP)

قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية جابرييل أتال، الخميس، إن فرنسا قررت تعديل إجراءات التأمين وبخاصة تلك المتعلقة بتأمين الرئيس إيمانويل ماكرون في ضوء قضية برنامج بيغاسوس للتجسس.

وكانت صحيفة لوموند الفرنسية قد نشرت أن هاتف ماكرون كان على قائمة هواتف استهدفتها عملية مراقبة لصالح المغرب باستخدام برنامج بيغاسوس للتجسس.

وعقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مجلس دفاع "استثنائياً" صباح الخميس من أجل مناقشة برنامج التجسس الإسرائيلي بيغاسوس بعد نشر تقارير عن استخدامه في فرنسا هذا الأسبوع، كما قال الناطق باسم الحكومة غابريال أتال.

وأوضح أتال لإذاعة فرانس إنتر أن "الرئيس يتابع هذا الموضوع عن كثب" مضيفاً أن اجتماعاً غير مقرر لمجلس الدفاع "سيخصص لقضية برنامج بيغاسوس ومسألة الأمن الإلكتروني".

ونشرت مجموعة من وسائل الإعلام بما فيها "واشنطن بوست" و"ذي غارديان" و"لوموند" الثلاثاء تقريراً يفيد بأن أحد أرقام هواتف ماكرون وأرقام العديد من الوزراء في الحكومة كانت مدرجة في قائمة مسربة لأهداف برنامج بيغاسوس المحتملة.

وأشارت الصحف إلى إنها لم تتمكن من تأكيد ما إذا كانت محاولة اختراق أو عملية اختراق ناجحة حدثت، إذ لم يجرِ إجراء تحليل جنائي لهاتف الرئيس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً