رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري يبحث مع السفيرة التركية التعاون الثنائي وملفات إقليمية (متداول)

بحث رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري إبراهيم بوغالي مع سفيرة تركيا لدى بلاده ماهينور أزديمير غوكتاش التعاون الثنائي وملفات إقليمية على رأسها القضية الفلسطينية.

واستقبل رئيس المجلس (الغرفة الأولى في البرلمان)، السفيرة التركية لدى الجزائر، الثلاثاء، التي أجرت زيارة مجاملة له، وفق بيان أصدره المجلس.

​​​​​​​وأضاف البيان أنه "جرى التطرق خلال اللقاء إلى واقع العلاقات الثنائية وطابعها التاريخي الذي عززته على مر السنوات الزيارات المتبادلة على أعلى المستويات، كما جرى استعراض مجالات التعاون والتنسيق لا سيما على الصعيد البرلماني".

وأردف بأن "الفرصة أتاحت الوقوف على ما وصلت إليه الشراكة البينية في شتى المجالات كالطاقة والنسيج، وجرى الحديث أيضاً عن آفاق التعاون على المستويين الثقافي والأكاديمي، كما كان اللقاء مناسبة لتأكيد تطابق وجهات النظر حيال عدد من المسائل الدولية الراهنة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".

وعلى هامش الاجتماع الوزاري الثالث بين إيطاليا وإفريقيا في روما الخميس الماضي قال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة في تصريح للأناضول إن بلاده وتركيا تمتلكان علاقات تاريخية عميقة وروابط معنوية قوية، وتسعيان لتعزيز علاقاتهما المشتركة.

وتابع بأن تركيا "ساهمت بشكل مهم في عملية التنمية بالجزائر خلال السنوات الأخيرة، وأن بلاده تتطلع إلى المزيد من علاقات الشراكة والاستثمارات التركية خلال الأيام القادمة".

وشدد لعمامرة على أن بلاده "تدعم إقامة علاقات شراكة نوعية مع تركيا، لتشمل المجالات كافة"، معرباً عن "تفاؤله" بهذا الصدد.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً