استهدفت نصف الرسائل المسيئة 12 لاعباً، تلقوا تغريدات مسيئة يومياً خلال الدوري الإنجليزي الممتاز 2021-2022 (Patricia De Melo Moreira/AFP)
تابعنا

ذكر تقرير نشرته هيئة تنظيم الإعلام البريطانية "أوفكوم"، أن نحو 68% من لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم تعرضوا للإساءة على موقع تويتر في النصف الأول من الموسم الماضي، بينهم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ووجدت "أوفكوم" بالتعاون مع معهد "آلان تورينغ" الوطني البريطاني، أن ما يقارب 60 ألفاً من أصل أكثر من 2.3 مليون تغريدة أُرسلت إلى لاعبي كرة القدم في الدوري الإنجليزي الممتاز، خلال الأشهر الخمسة الأولى من موسم 2021-2022، كانت "مسيئة".

وكشفت الأبحاث أن 418 من أصل 618 لاعباً خضعوا للتحليل، تلقوا تغريدة مسيئة واحدة على الأقل. ومنها 8% كانت إساءة للعرق أو الجنس.

واستهدفت نحو نصف الرسائل المسيئة 12 لاعباً، تلقوا ما معدله 15 تغريدة مسيئة يومياً.

وكانت ذروة التغريدات المسيئة لدى لاعبين بعينهم، على رأسهم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

إذ تضاعفت التغريدات المسيئة ثلاث مرات لدى عودة رونالدو إلى مانشستر يونايتد في 27 أغسطس/آب 2021، أكثر من يوم أي يوم آخر. فبلغ عدد التغريدات 188 ألفاً و769 تغريدة، منها 3 آلاف و961 تغريدة مسيئة.

ففي هذا اليوم، ذكر اسم المهاجم البرتغالي في 90% من التغريدات التي تستهدف لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز، كانت 97% منها مسيئة.

أما الحالة الثانية، فكانت في 7 نوفمبر/تشرين الثاني، عندما غرّد قائد ومدافع "الشياطين الحمر" هاري ماغواير، معتذراً بعد هزيمة مانشستر يونايتد 2-صفر على أرضه، أمام غريمه مانشستر سيتي، وهنا استخدم عديد من المغردين لغة مهينة عن الدوري الإنجليزي.

واختارت الدراسة موقع تويتر لإتاحته البيانات، إلا أنها لم تأخذ في الاعتبار تدابير الحماية الموجودة.

من جانبها تستعد "أوفكوم" لتنظيم شركات التكنولوجيا بموجب قوانين جديدة للسلامة على الإنترنت، والتي ستُدخِل قواعد للمواقع والتطبيقات ومحركات البحث ومنصات الرسائل، بهدف حماية المستخدمين.

ويقول موقع تويتر إنه أزال أكثر من 38 ألف تغريدة مسيئة. فيما أكد متحدث باسم الموقع لوكالة PA ميديا الإخبارية البريطانية أنهم "ملتزمون مكافحة الانتهاكات".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً