وفق مجلة ساينس Science قدر الباحثون أن آثار الأقدام تعود إلى ما بين 21 ألف و 23 ألف سنة (Handout/AFP)

كشفت أبحاث أجريت في حديقة وايت ساندز الوطنية في ولاية نيومكسيكو، عما يعتقده العلماء بأنها "أقدم آثار أقدام بشرية عرفتها أمريكا الشمالية".

ووفق مجلة ساينس Science، قدر الباحثون أن آثار الأقدام تعود إلى ما بين 21 ألف و 23 ألف سنة.

وغطت آثار الأقدام المكتشفة في الحديقة الوطنية طبقات من التربة، حيث حلل علماء من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكي البذور التي تضمنها الآثار لحساب عمر الحفريات.

في السابق أفترض العلماء أن أو ظهور للبشر على الأمريكتين كان منذ 11 ألف عام إلى 13  (AFP)

وبين الباحثون أن عشرات الآثار التي عُثر عليها، تخص مجموعة متنوعة من الأشخاص، معظمهم من الأطفال والمراهقين.

في السابق، افترض العلماء على نطاق واسع أن أول ظهور للبشر في الأمريكتين كان منذ 11 ألف إلى 13 ألف عام، بسبب الرماح الحجرية الموجودة في جميع أنحاء أمريكا الشمالية والمرتبطة بما يعرف باسم ثقافة كلوفيس.

من جانبه يقول توم هيغام، عالم الآثار وخبير التأريخ بالكربون المشع في جامعة "فيينا" لمجلة "نيتشر": "الأدلة مقنعة جداً ومثيرة للغاية".. "أنا مقتنع بأن آثار الأقدام هذه هي حقاً من العمر المزعوم".

وأجرى البحث الجديد خبراء من متنزه وايت ساندز الوطني، وخدمة المتنزه الوطني والمسح الجيولوجي الأمريكي، وجامعة بورنماوث، وجامعة أريزونا، وجامعة كورنيل.

من جانبه يقول سبنسر لوكاس، عالم الحفريات في متحف نيو مكسيكو للتاريخ الطبيعي والعلوم في البوكيرك للطبيعة: "تقدم الورقة حالة مقنعة للغاية مفادها أن آثار الأقدام هذه ليست بشرية فحسب، بل عمرها أكثر من 20 ألف عام".. "وهذا يغير قواعد اللعبة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً