قدمت منظمة "أوكسفام" الخيرية، ومنظمة "وي موف يوروب" (WeMove Europe) الألمانية، شكوى ضد اليونان لدى المفوضية الأوروبية، بسبب انتهاكاتها الممنهجة لقوانين الاتحاد الأوروبي من خلال ممارسات بحق طالبي اللجوء.

مهاجرون يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر الحدود اليونانية 
مهاجرون يحاولون الوصول إلى أوروبا عبر الحدود اليونانية  (AA)

قدمت منظمتان أوروبيتان خيريتان، شكوى ضد اليونان لدى المفوضية الأوروبية، بسبب انتهاكاتها الممنهجة لقوانين الاتحاد الأوروبي من خلال ممارسات بحق طالبي اللجوء.

وقالت منظمة "أوكسفام" الخيرية، ومركزها بريطانيا، في بيان، إن اليونان تخالف قوانين الاتحاد الأوروبي، من خلال انتهاكات حقوق طالبي اللجوء، مثل إجبارهم على العودة، واستخدام العنف بحقهم.

وحسب البيان، تقدمت أوكسفام ومنظمة "وي موف يوروب" (WeMove Europe) الألمانية، بشكوى لدى المفوضية الأوروبية، للبدء في التحقيق حول الانتهاكات اليونانية.

ولفت البيان إلى أنه جرى إرفاق الشكوى بعدة أدلة حول الإهمال العلني لليونان لتدابير حماية طالبي اللجوء.

وتشرد آلاف اللاجئين جراء حريق هائل اندلع في 9 سبتمبر/أيلول الجاري في مخيم "موريا" بجزيرة "ميديللي" في اليونان، والذي يعد أكبر مخيمات طالبي اللجوء في البلاد.

وعقب انتشار لقطات لمشاهد تشرد اللاجئين في طرقات "موريا"، تعرضت سياسات الاتحاد الأوروبي للاجئين لانتقادات شديدة، كما جرى إنشاء مخيم في جزيرة ميديللي لنقل طالبي اللجوء إليه.

المصدر: TRT عربي - وكالات