دعت سلطنة عمان إلى عقد مؤتمر شامل بين جميع دول منطقة الخليج بمشاركة إيران للحوار والتفاهم.

وزير الخارجية العماني: أوضاع المنطقة بحاجة إلى مزيد من الحوار والتفاهم 
وزير الخارجية العماني: أوضاع المنطقة بحاجة إلى مزيد من الحوار والتفاهم  (AFP)

دعا وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، الاثنين، إلى عقد مؤتمر شامل لجميع الدول المعنية بمنطقة الخليج، بمشاركة إيران للحوار والتفاهم.

جاء ذلك خلال لقاء بن علوي ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف في طهران، حسب بيان الخارجية الإيرانية.

وقال الوزير العماني إن أوضاع المنطقة "بحاجة إلى مزيد من الحوار والتفاهم" مضيفاً أن "إقامة مؤتمر شامل بمشاركة جميع الدول المعنية يمكن أن يكون مفيداً".

من جانبه أكد ظريف "ضرورة خفض التوتر في المنطقة خاصة في اليمن" مؤكداً أن إيران "ترحب وستقدم الدعم لأيّة خطوة ومبادرة، وتتابع بحسن نية في سبيل خفض التوتر في المنطقة".

ووصف عزم إيران بـ "الجاد" في الحوار مع جميع دول المنطقة موضحاً أنه "تم تقديم مبادرة هرمز للسلام في هذا السياق."

ومؤخراً، أعلنت الخارجية الإيرانية إرسالها النص الكامل لمقترح مبادرة "هرمز للسلام"، التي أطلقها الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي والعراق.

وطرحت طهران المبادرة خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت سابق العام الجاري، وتهدف إلى "الارتقاء بالسلام والتقدم والرخاء لكل الشعوب المستفيدة من مضيق هرمز وتأسيس علاقات ودية، وإطلاق عمل جماعي لتأمين إمدادات الطاقة وحرية الملاحة."

وتشهد المنطقة حالة توتر، بعد استهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية في المنطقة تُتهم إيران باستهدافها.

في الوقت ذاته تحذر إيران من أن تأسيس تحالف عسكري بزعم تأمين الملاحة في مضيق هرمز "سيجعل المنطقة غير آمنة" وتؤكد أن حل التوتر يحتاج إلى الحوار وليس إلى تحالف عسكري.

المصدر: TRT عربي - وكالات