يعمل القائمون على أكبر حديقة لحماية الحياة البرية في أوروبا، الواقعة بولاية كوجالي التركية، على الاستعانة بالخفافيش للقضاء على الحشرات الضارة. وأعدّ القائمون على غابة المشروع منازل خشبية على أغصان الأشجار، كمنازل للقادمين الجدد.

القائمون على المشروع أعدوا منازل خشبية على أغصان الأشجار لتكون مأوى للخفافيش 
القائمون على المشروع أعدوا منازل خشبية على أغصان الأشجار لتكون مأوى للخفافيش  (AA)

يعتزم المسؤولون عن أكبر حديقة لحماية الحياة البرية في أوروبا، وتقع بولاية كوجالي، شمال غربي تركيا، الاستعانة بالخفافيش للقضاء على حشرات ضارة.

ولتشجيع الخفافيش على الاستقرار في الغابة، أعدّ القائمون على غابة "أورمانيا" منازل خشبية على أغصان الأشجار، لتكون بمثابة مأوىً للقادمين الجدد.

ويتم تنفيذ المشروع بالتعاون بين بلدية الولاية وجامعتي "كوجالي" و"تشانكيري كاراتكين".

استخدام طرق المكافحة البيولوجية ضد الحشرات أقل ضرراً على البيئة من استخدام المواد الكيميائية
استخدام طرق المكافحة البيولوجية ضد الحشرات أقل ضرراً على البيئة من استخدام المواد الكيميائية (AA)

وقال تاركن يورولماز عضو هيئة التدريس في قسم علم الحيوان بجامعة "تشانكيري كاراتكين"، إن المشروع يعمل على حماية أنواع الخفافيش الموجودة في المنطقة، إلى جانب القضاء على الحشرات الضارة.

وأشار يورولماز إلى وجود 39 نوعاً من الخفافيش في البلاد، واحد منها فقط يتغذى على الفاكهة، فيما تتغذى الأنواع الأخرى على الحشرات.

وأضاف أن عديداً من أنواع الخفافيش تعيش في الغابات، وتساعد المنازل الخشبية على تشجيعها على الاستقرار، بما يتيح للعلماء فرصة دراستها أيضاً.

وأكد أن استخدام طرق المكافحة البيولوجية ضد الحشرات أكثر فعالية وأقل ضرراً للبيئة من استخدام المواد الكيميائية.

المصدر: AA