كيف تعاطف رياضيون وأندية مع أحداث القدس؟ (Club Deportivo Palestino)

أظهرت أندية رياضية ونجوم تعاطفهم مع أهالي القدس المحتلة، رافضين الاعتداء عليهم من شرطة الاحتلال الإسرائيلي على مدار اليومين الماضيين في المسجد الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح.

إلا أن اللافت في هذا التعاطف كان غياب موقف من نجم ليفربول الإنجليزي، المصري محمد صلاح، والذي عادة ما يبدي مواقفه تجاه قضايا معينة، الأمر الذي تساءل عنه عدة نشطاء.

في المقابل ظهر النجم الجزائري رياض محرز، لاعب نادي مانشستر سيتي، كمناصر للمقدسيين بنشره علم فلسطين عبر حساباته على التواصل الاجتماعي.

وكان من أبرز حالات التعاطف والتضامن التي ظهرت في الساحة العربية، لحظة دخول لاعبي السالمية والعربي مباراتهما في الدوري الكويتي متشحين بالكوفية الفلسطينية، تعبيراً عن تضامنهم مع القضية الفلسطينية ودعم أهالي القدس أمام اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي.

وكان محمد أبو تريكة لاعب المنتخب المصري السابق، قد افتتح حديثه، السبت، في أستوديو التحليل بقنوات "بي إن سبورتس" الرياضية، بتقديم التحية لأهالي فلسطين والدعاء لهم.

وشارك نجم وقائد نادي الزمالك المصري محمود عبد الرازق (شيكابالا) في حملة التضامن مع الشعب الفلسطيني، حيث غرد على وسم "#أنقذوا_حي_الشيخ_جراح" بمشاركة آية من القرآن الكريم، وقال معلقاً "سيرحلون.. ونبقى".

وبعيداً عن الوطن العربي، جاء تضامن خاص من أمريكا الجنوبية، وتحديداً من نادي باليستينو التشيلي، الذي دخل لاعبوه إلى الملعب في مباراتهم بالكوفية الفلسطينية، وذلك تضامناً مع فلسطين ودعماً للمرابطين في القدس، في حي الشيخ جراح والمسجد الأقصى.

وفي السياق، عبر نادي ولفرهامبتون واندرز الذي ينشط في الدوري الإنجليزي الممتاز عن تعاطفه مع الفلسطينيين بعبارة "لا يجب عليك أن تكون فلسطينياً لتتحدث، يجب عليك أن تكون إنساناً. قلوبنا ودعاؤنا دائماً خلفكم في فلسطين، فاللهم احفظ أهل القدس وكل فلسطين وكن لهم عوناً".

من جانبه عبّر نادي ويستهام يونايتد الذي ينشط في الدوري الإنجليزي الممتاز عن مناصرته للفلسطينيين أمام الاعتداءات الإسرائيلية، تحت عبارة "فلسطين كانت وستظل أرضاً وموطناً للفلسطينيين وحدهم، شاء من شاء و أبى من أبى!"

وعبّر نادي قاديش الإسباني عن دعمه للفلسطينيين أمام ما يتعرضون له بتغريدة كتب فيها "قلوبنا وأرواحنا مع أهل فلسطين، اللهم انصر أهل فلسطين وكن عوناً لهم".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً