أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفه مواقع عسكرية قرب العاصمة السورية دمشق. وفي سياق آخر أعلن حزب الله اللبناني سقوط طائرتين إسرائيليتين في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت.

حزب الله أعلن أن إحدى الطائرتين كانت مفخخة 
حزب الله أعلن أن إحدى الطائرتين كانت مفخخة  (AP)

كشف مسؤول في حزب الله اللبناني أن طائرة إسرائيلية مسيرة سقطت الأحد، وأخرى انفجرت في ضاحية بيروت الجنوبية، مشيراً إلى أن إحدى الطائرتين المسيرتين كانت مفخخة وألحقت أضراراً بمركز الحزب الإعلامي.

وحسب المسؤول في الحزب فإن "العدو الإسرائيلي أرسل طائرة استطلاع ثانية إلى المكان نفسه انفجرت دون معرفة الأسباب وسقطت في بؤرة خالية مما أدَّى إلى نشوب حريق في المكان".

ونقلت قناةLBCIاللبنانية، عن المسؤول قوله "قرابة منتصف الليل سقطت طائرة استطلاع إسرائيلية في منطقة معوض بالضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية، فوق سطح أحد المباني وقد تمكن عناصر من الحزب من سحب الطائرة إلى مكان آمن".

جاء ذلك بعد ساعات فقط من غارات شنّها جيش الاحتلال الإسرائيلي على مواقع قرب العاصمة السورية دمشق.

وزعم متحدث عسكري إسرائيلي قصف "قوات إيرانيَّة قرب دمشق كانت تخطّط لضرب أهداف في إسرائيل بطائرات مسيرة مسلَّحة".

وزعم الجيش الإسرائيلي في بيان أن "الضربة استهدفت قوة فيلق القدس ومليشيات شيعية كانت تخطط لشن هجمات تستهدف مواقع في إسرائيل انطلاقاً من داخل سوريا خلال الأيام الأخيرة".

ونقل التليفزيون السوري السبت، أن الدفاعات الجوية تَصدَّت "لأهداف معادية" في سماء العاصمة السورية دمشق السبت، فيما قال شهود في دمشق إنهم سمعوا دويّ انفجارات وشاهدوا أثرها في السماء.

في المقابل قال جيش النِّظام السوري في بيان "تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة وتم تدمير أغلبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ألمح الخميس إلى احتمال ضلوع إسرائيل في سلسلة من التفجيرات التي وقعت خلال الأسابيع القليلة الماضية في مستودعات أسلحة وقواعد تابعة لجماعات مسلَّحة في العراق تدعم إيران كثيراً منها.

المصدر: TRT عربي - وكالات