أبلغت "غازبروم" الجانب المولدافي بأن إمدادات الغاز إلى مولدافيا ستتوقف في غضون 48 ساعة وفق ما نص عليه الاتفاق (Olga Maltseva/AFP)

أعلنت شركة الغاز الروسية العملاقة "غازبروم"، الاثنين، أنها ستقطع الغاز عن مولدافيا في غضون 48 ساعة، إن لم تُسدد ثمن الإمدادات التي أُبرم اتفاق بشأنها الشهر الماضي، وفق متحدث باسم الشركة في تصريح لتليفزيون روسي.

وأعلن المتحدث باسم الشركة سيرغي كوبريانوف، أنّ "المهلة لتسديد الدفعات الحالية تنتهي في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أي اليوم".

وتابع: "أبلغت غازبروم الجانب المولدافي بأن إمدادات الغاز إلى مولدافيا ستتوقف في غضون 48 ساعة وفق ما نص عليه الاتفاق".

وكانت مولدافيا وغازبروم قد توصّلتا إلى تمديد اتفاق لإمداد الجمهورية السوفياتية السابقة بالغاز في نهاية الشهر الماضي.

وتوصل الطرفان إلى الاتفاق بعد سجال حاد، أعلنت خلاله كيشيناو حالة الطوارئ على خلفية النقص في إمدادات الغاز، ووقّعت لأول مرة اتفاقاً للحصول على الغاز من خارج روسيا.

وفي 29 أكتوبر/تشرين الأول، أعلن الجانبان أنهما اتفقا على تمديد اتفاق سابق لمدة خمس سنوات، على أن يبدأ التسليم في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال كوبريانوف إنّ غازبروم وقّعت عقداً "وفق شروط الجانب المولدافي عملياً"، إنما بشرط واحد هو "تسديد مولدافيا نسبة واحد في المئة من دفعاتها في موعد استحقاقها".

وأعرب عن "خيبة أمل كبيرة" لدى غازبروم إزاء "إخفاق مولدافيا في الوفاء بواجباتها المنصوص عليها في العقد".

وكان الطرفان قد توصلا للاتفاق بعد محادثات أُجريت في سان بطرسبرغ بين نائب رئيسة الوزراء المولدافية أندري سبينو والرئيس التنفيذي للشركة الروسية أليكسي ميلر.

وتتلقى مولدافيا الواقعة بين رومانيا وأوكرانيا، الغاز من روسيا عبر أوكرانيا ومنطقة ترانسنيستريا الانفصالية الموالية لروسيا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً