أشار غانتس إلى أن الحادثة وقعت في فبراير/شباط 2018. (AA)

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الثلاثاء، إن إيران حاولت نقل متفجرات من سوريا إلى مسلحين بالضفة الغربية بطائرات بلا طيار.

وأضاف غانتس في كلمة بالمؤتمر السياسي الأمني بجامعة رايخمان في هرتسليا (شمال)، أن إيران حاولت نقل متفجرات من سوريا إلى الضفة الغربية بطائرات مسيَّرة.

وتابع: "الطائرة المسيرة التي عبرت الحدود من سوريا اعتُرضت بالقرب من بيت شان (بيسان) في الحدود الشمالية بين إسرائيل وسوريا".

وأشار غانتس، إلى أن الحادثة وقعت في فبراير/شباط 2018.

وأوضح أن "الطائرة أُطلقَت من مطار T4 في سوريا، وكانت محملة بالمتفجرات، وكانت الشحنة موجهة لعناصر في الضفة".

وزاد غانتس: "إيران لا تستخدم طائرات مسيرة للهجوم فحسب، بل أيضاً لنقل أسلحة إلى مبعوثيها".

وزعم أن "إحدى الأدوات الرئيسة هي الطائرات المسيرة، الأسلحة الدقيقة التي يمكن أن تصل إلى أهداف استراتيجية على بعد آلاف الكيلومترات، وبالتالي فإن هذه القدرة تعرّض بالفعل الدول السُّنية والقوات الدولية في الشرق الأوسط للخطر، وكذلك دول في أوروبا وإفريقيا"، حسب تعبيره.

ولفت إلى أن "إيران تعمل أيضاً خارج المنطقة، وتنقل النفط والأسلحة إلى فنزويلا، وتشغّل فيلق القدس في أمريكا الجنوبية وتحاول التسلل إلى نفوذها في أفغانستان".

ومن وقت إلى آخر، تشن إسرائيل هجمات جوية على مواقع للنظام السوري وأخرى تابعة للقوات الإيرانية في محافظات سورية مختلفة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً