"حماس": تهديدات غانتس لغزة "محاولة ترميم لصورة جيشه" (AFP)

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس، الأحد، تهديدات وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، بـ"عمل عسكري جديد" في غزة، "محاولة لترميم صورة جيشه".

جاء ذلك في تصريح للناطق باسم الحركة حازم قاسم للأناضول، تعقيباً على تهديدات غانتس لغزة التي توعدها بـ"عمل عسكري جديد حال استمرار إطلاق البالونات الحارقة".

وقال قاسم: "تصريحات (غانتس) محاولة لترميم صورة جيشه التي اهتزت بشكل كبير بفعل أداء المقاومة في معركة سيف القدس".

ومعركة "سيف القدس" هي المواجهة الأخيرة بين الفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة وإسرائيل.

وشنت إسرائيل عدواناً على قطاع غزة استمر 11 يوماً، في الفترة ما بين 10 و21 مايو/أيار الماضي، ما أسفر عن استشهاد وجرح الآلاف من الفلسطينيين، فيما ردت الفصائل الفلسطينية على العدوان بإطلاق آلاف الصواريخ تجاه كل المدن الإسرائيلية.

واعتبر قاسم "تلك التهديدات محاولة لبيع الوهم للجمهور الصهيوني، وأن الاحتلال دائماً ما يلجأ للتهديد بالحرب والعدوان، وشعبنا تعود على مثل هذه التهديدات التي لا تخيفه ولا تخيف مقاومتنا".

وتابع: "نخوض نضالاً مشروعاً لاسترداد حقوقنا وأرضنا ومقدستنا وانتزاع حقنا في العيش الكريم والحرية، وسنواصل ذلك رغم التهديدات".

وفي وقت سابق الأحد، قال غانتس في مقابلة مع قناة (13) العبرية الخاصة: إن "الجيش الإسرائيلي سيقوم بعمل عسكري جديد في غزة حال استمرار إطلاق البالونات الحارقة من القطاع".

وأضاف: "بعد انتهاء عملية حارس الأسوار (العدوان الأخير على غزة)، قلنا إننا لن نقبل الوضع الراهن، لذلك فإن استمرار إطلاق البالونات سيقودنا لمواجهة أخرى"، مشيراً إلى أن الجيش "يعمل على تحديد مزيد من الأهداف في قطاع غزة".

وتقول وسائل إعلام عبرية، إن فلسطينيين يطلقون "بالونات حارقة" من غزة، تجاه المستوطنات المحاذية للقطاع، ورداً على ذلك تقصف طائرات إسرائيلية مواقع في غزة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً