بعد وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، الإثنين، اجتاحت حالة من الغضب والحزن مواقع التواصل الاجتماعي، وتصدّر وسم باسم محمد مرسي موقع تويتر، باللغتين العربية والإنكليزية، خلال الساعة التي تلت نبأ الوفاة.

شارك في التعبير عن مشاعر الغضب والحزن رؤساء وأمراء دول ورموز سياسية عربية وإسلامية
شارك في التعبير عن مشاعر الغضب والحزن رؤساء وأمراء دول ورموز سياسية عربية وإسلامية (AFP)

اجتاحت حالة من الغضب والحزن مواقع التواصل الاجتماعي، إثر إعلان وفاة محمد مرسي، أول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر، أثناء محاكمته، الإثنين.

وتصدّر وسم باسم محمد مرسي موقع تويتر، باللغتين العربية والإنكليزية، خلال الساعة التي تلت نبأ الوفاة، وبالتركية أيضاً تصدرت وسوم عدة تنعى مرسي عقب وفاته، كما حلّ أكثر من وسم مرتبط بوفاة مرسي ضمن الأعلى تداولاً في مصر والعالم، خلال الساعات الأخيرة.

وشارك في التعبير عن مشاعر الغضب والحزن رؤساء وأمراء دول ورموز سياسية عربية وإسلامية، في مقدمتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمير قطر تميم بن حمد.

كما شاركت رموز سياسية ومجتمعية مصرية، مؤيدة ومعارضة لمرسي، الذي انتُخب في 2012 رئيساً لمصر بعد ثورة شعبية أطاحت بحسني مبارك من الرئاسة.

غرّد أردوغان على تويتر "ببالغ الحزن والأسى تلقيت نبأ وفاة أخي محمد مرسي أول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر. أدعو بالرحمة للشهيد محمد مرسي أحد أكثر مناضلي الديمقراطية في التاريخ. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وكتب الأمير تميم "تلقينا ببالغ الأسى نبأ الوفاة المفاجئة للرئيس السابق الدكتور محمد مرسي. أتقدم إلى عائلته وإلى الشعب المصري الشقيق بخالص العزاء. إنا لله وإنا إليه راجعون".

وغرد الإعلامي المصري محمد القدوسي بقوله "يرحم الله الرئيس محمد مرسى، أول رئيس منتخب في تاريخ مصر. عبّر المصريون بانتخابه عن حريتهم، فانقلب عليه العسكر وأخفوه واعتقلوه هو والحرية".

وغرّد نائب الرئيس المصري الأسبق محمد البرادعي قائلاً "رحم الله الدكتور محمد مرسي وألهم ذويه الصبر والسلوان"، وكتب المحامي والحقوقي المصري جمال عيد، المعروف بمعارضته الشديدة لمرسي وجماعة الإخوان المسلمين، "نتفق نختلف، لكن رحمه الله الدكتور محمد مرسي، يعتبر الرئيس الوحيد في تاريخ مصر الذي جاء بانتخابات حقيقية، لم تشهدها مصر قبلها ولا بعدها".

المصدر: TRT عربي - وكالات