غني أعلن دعمه للمحادثات التي يجريها الرئيس السابق حامد كرزاي، وكبير مفاوضي السلام عبد الله عبد الله مع قادة طالبان (Sajjad Hussain/AFP)

تعهد الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني، بالعودة إلى بلاده "لمواصلة نضاله من أجل حقوق الناس وقيمهم".

جاء ذلك في مقطع مصور نشره عبر حسابه على فيسبوك، في أول ظهور له بعد مغادرته أفغانستان إلى الإمارات.

وأعلن غني، دعمه للمحادثات التي يجريها الرئيس السابق حامد كرزاي، وكبير مفاوضي السلام عبد الله عبد الله مع قادة "طالبان".

په هیواد کې د وروستیو تحولاتو په اړه ملت ته وینا لرم

Posted by Ashraf Ghani on Wednesday, August 18, 2021

وكشفت وسائل إعلام أفغانية، الأربعاء، أن "غني" استقر حالياً في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، بعد أن فر من البلاد تزامنا مع سيطرة حركة طالبان على العاصمة كابل.

في سياق متصل، كانت الولايات المتحدة قد شددت على أنها لم تعد تعتبر أشرف غني طرفاً في أفغانستان، وذلك بعد تعهده بالعودة إلى البلاد.

وقالت نائبة وزير الخارجية الأمريكية ويندي شيرمان للصحافيين "لم يعد شخصية لها دور في أفغانستان" رافضة التعليق على قرار الإمارات العربية المتحدة منحه حق اللجوء.

وبعد سيطرة طالبان على العديد من عواصم الولايات الرئيسية في الأيام الأخيرة، وإجبار القوات الحكومية على الاستسلام أو الفرار، وصل مقاتلو الحركة الأحد، إلى العاصمة، وأعلنوا السيطرة على البلاد.​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً