غوتيريش: اتفاق الحبوب ما كان ليقع لولا جهود تركيا (AA)
تابعنا

أشاد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، بدور تركيا في إتمام اتفاق تصدير حبوب أوكرانيا، معتبراً أنه ما كان ليتم لولا جهود أنقرة.

جاء ذلك في جلسة يعقدها مجلس الأمن الدولي حالياً بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، تزامناً مع مرور 6 أشهر على بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وفي 22 يوليو/تموز الماضي، شهدت إسطنبول مراسم توقيع "وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من المواني الأوكرانية"، بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.

وتضمن الاتفاقية تأمين صادرات الحبوب العالقة في المواني الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) إلى العالم.

وقال غوتيريش خلال الجلسة: "كانت رحلتي الأخيرة إلى أوكرانيا فرصة مهمة لمتابعة هذا الاتفاق التاريخي الذي جلب قدراً من الأمل، وبخاصة للبلدان النامية ولملايين الأشخاص الضعفاء الذين يتحملون وطأة أزمة الغذاء العالمية، وبعضهم على حافة المجاعة".

وأضاف: "يمكنني أن أبلغ المجلس أن مبادرة الحبوب التي جرى توقيعها في إسطنبول (..) تتقدم بشكل جيد، حيث تبحر العشرات من السفن داخل وخارج المواني الأوكرانية، محملة حتى الآن بأكثر من 720 ألف طن من الحبوب والمنتجات الغذائية الأخرى".

واستطرد قائلاً: "هذا الاتفاق ما كان ليتم لولا جهود الحكومة التركية والنهج البناء من قبل أوكرانيا وروسيا".

وزاد: "خلال زيارتي إلى لفيف، التقيت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وقدمت لهما الشكر على مشاركتهما المستمرة في دعم تنفيذ مبادرة ضمان المرور الآمن للمنتجات الغذائية الأوكرانية والأسمدة للمحتاجين في العالم بأسره".

وفي 18 أغسطس/آب الجاري، اجتمع غوتيريش مع الرئيسين أردوغان وزيلينسكي في مدينة لفيف غربي أوكرانيا.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا تبعها رفض دولي وعقوبات اقتصادية على موسكو التي تشترط، لإنهاء عمليتها، تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلاً" في سيادتها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً