لا تبرير تصرفات إسرائيل بغزة..غوتيريش: مليوني إنسان بدون أي أمان / صورة: Reuters (Reuters)
تابعنا

لفت الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى أن مليونَي شخص يعيشون بلا أي أمان في قطاع غزة يحاولون حماية أنفسهم من الجوع والمرض والقصف الإسرائيلي المتواصل.

وقال في جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول "الأمن البشري"، الثلاثاء: "عندما أسمع عبارة الأمن البشري أفكر في مليونَي شخص بغزة ليس لديهم أي أمن على الإطلاق، ويحاولون يائسين حماية أنفسهم من المجاعة والمرض والقصف الإسرائيلي المتواصل".

وشدد غوتيريش أنه "لا شيء يمكن أن يبرر العقاب الجماعي للشعب الفلسطيني في غزة"، مبيناً أنه مع عاملي منظمة المطبخ المركزي العالمي الذين قُتلوا جراء هجوم إسرائيلي الاثنين، يبلغ عدد من قُتلوا 196 عاملاً إغاثياً في غزة بينهم 171 من الأمم المتحدة".

ودعا إلى تنفيذ القرار الذي اتخذه مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي بشأن "وقف إطلاق نار إنساني عاجل في غزة وإطلاق سراح الرهائن وزيادة المساعدات الإنسانية".

و مساء الاثنين، استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي قافلة منظمة "المطبخ العالمي" بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة، ما أسفر عن مقتل 7 أشخاص يحملون جنسيات أستراليا وبولندا وبريطانيا والولايات المتحدة وكندا وفلسطين.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت "المطبخ العالمي" تعليق عملياتها لنقل المساعدات الإنسانية في غزة، معربة عن شعورها "بالصدمة" لمقتل 7 من أعضاء فريقها في غارة لجيش الإسرائيلي على غزة.

وأوضحت المنظمة أنه "رغم التنسيق مع الجيش الإسرائيلي تعرضت القافلة للقصف في أثناء مغادرتها مستودع دير البلح (وسط القطاع)".

من جانبه زعم الجيش الإسرائيلي في بيانٍ الثلاثاء أنه فتح تحقيقاً معمقاً في الحادث من خلال أعلى الرتب في الجيش لفهم جميع ملابساته.​​​​​​​

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حرباً مدمرة على غزة خلفت عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، معظمهم أطفال ونساء، وفق مصادر فلسطينية، ما استدعى محاكمة تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بدعوى "إبادة جماعية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً