صرح عمران خان بأنه فوجئ بأن الكونغرس الأمريكي لم يشر إلى التضحيات التي قدمتها باكستان لأكثر من 20 عاماً في الجلسات الخاصة بأفغانستان (Saiyna Bashir/Reuters)

وصفت باكستان مشروع القانون الذي قدمه أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي للتحقيق في دور إسلام أباد بسيطرة "طالبان" على أفغانستان بأنه "غير مبرر ويتعارض مع روح التعاون بين باكستان والولايات المتحدة".

وأوضحت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان الأربعاء أن التعاون الأمني بين البلدين ضد أي تهديد إرهابي محتمل من المنطقة له أهمية بالغة، مشيراً إلى أن مثل هذا المشروع القانوني المقترح "لا لزوم له وضار".

وأثارت التحقيقات الأمريكية الموجهة ضد الأنشطة الباكستانية في أفغانستان ردود أفعال من قبل السياسيين الباكستانيين، وفي مقدمتهم رئيس الوزراء عمران خان.

وصرح عمران خان في مقال كتبه بصحيفة "واشنطن بوست" في 27 سبتمبر/أيلول الجاري بأنه فوجئ بأن الكونغرس الأمريكي لم يشر إلى التضحيات التي قدمتها باكستان لأكثر من 20 عاماً في الجلسات الخاصة بأفغانستان.

وأضاف أنه بدلاً من ذلك جرى اتهام بلاده بالخسائر الأمريكية، داعياً لعدم إلقاء اللوم على باكستان فيما حصل بأفغانستان.

يشار إلى أن 20 عضواً بمجلس الشيوخ الأمريكي أعدوا الأربعاء مشروع قانون بعنوان "قانون مكافحة الإرهاب والرقابة والمساءلة في أفغانستان" يطالب بإجراء تحقيق بدور باكستان في سيطرة طالبان على أفغانستان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً