ستجتمع اللجنة الاستشارية التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، لتقييم البيانات وتقرير ما إذا كانت ستوصي بإعطاء جرعة معززة أم لا.  (Henry Nicholls/Reuters)

أعلنت شركتا فايزر وموديرنا، أن الحماية التي توفرها اللقاحات المضادة لكوفيد-19 تتضاءل بمرور الوقت، وطالبتا إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، بالسماح لهما بإعطاء جرعة معزّزة.

ويوم الأربعاء الماضي، قدمت شركة فايزر نتائج دراسة تفيد بأن "فعالية اللقاح تتضاءل بمرور الوقت بشكل طبيعي، وبغض النظر عن المتغيرات الأخرى من ظهور سلالات جديدة أو غيره".

وقدّمت شركة فايزر بيانات تفصيلية توضح كيف تراجعت الحماية التي يوفرها اللقاح من 6 إلى 8 أشهر بعد الجرعة الثانية، وتدريجياً تصبح أقل فعالية.

من جانبها، شاركت موديرنا بياناتها بشكل منفصل، حيث قال رئيس الشركة ستيفن هوغ: "البيانات التي حصلنا عليها من دراسات الشركة الخاصة بالجرعة المعززة، تظهر أن اللقاح يمكن أن يزيد الأجسام المضادة إلى مستويات أعلى من التي رُصدت بعد الجرعة الثانية".

وتابع: "نعتقد أن ذلك سيجعل الإصابات بالمرض تتراجع، ونعتقد أن جرعة ثالثة معززة من شأنها إطالة أمد المناعة خلال فترة طويلة من الخريف والشتاء المقبلين، وهي الفترات التي ينشط فيها الفيروس".

وستجتمع اللجنة الاستشارية التابعة لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، لتقييم البيانات وتقرير ما إذا كانت ستوصي بإعطاء جرعة معززة ولأي فئات.

وقد سبق ووافقت الإدارة على منح جرعات معززة من اللقاحين للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً