بايدن وأردوغان يُنتظر أن يلتقيا في 14 يونيو/حزيران الجاري على هامش قمة الناتو (AA)

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعطى أولوية للقائه المرتقَب مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، في أول جولة خارجية له، مؤكدةً أن ذلك اللقاء سيكون "فرصة للدبلوماسية المباشرة وجهاً لوجه".

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها بساكي الأربعاء، وهي على متن الطائرة التي تُقِلّ الرئيس بايدن إلى بريطانيا، أولى محطات جولته الخارجية.

وردّاً على سؤال حول تطلعات الإدارة الأمريكية بخصوص لقاء بايدن وأردوغان المقرَّر في 14 يونيو/حزيران الجاري في بروكسل، قالت بساكي: "العلاقة مع تركيا هي علاقة مع شريك بحلف شمال الأطلسي (ناتو)، لنا معه موضوعات وفرص يتعيَّن علينا العمل معاً بخصوصها بشكل بنّاء، فضلاً عن وجود موضوعات تشهد خلافات قوية بيننا".

وبخصوص الموضوعات التي سيتناولها اللقاء المزمع عقده على هامش اجتماع الناتو قالت بساكي: "متأكدة من أنهما سيناقشان قضايا الأمن الإقليمي التي تؤثّر في المجتمع العالمي، بالإضافة إلى وباء كورونا، فضلاً عن الاقتصاد، ومع اقتراب موعد الاجتماع سيكون لدينا مزيد من التفاصيل".

وبدأ بايدن الأربعاء أول جولة خارجية له منذ تولّيه منصبه في يناير/كانون الثاني الماضي، وستكون بريطانيا محطته الأولى، إذ يُرتقب أن يلتقي رئيس وزرائها بوريس جونسون، والملكة إليزابيث الثانية، على أن يشارك في قمة مجموعة السبع الكبار (G7) بين يومَي 11 و13 يونيو/حزيران الجاري.

وفي 13 يونيو/حزيران من المنتظر أن يتوجه بايدن إلى بروكسل للمشاركة في قمة الناتو التي ستنعقد اليوم التالي، بعدها سيلتقي الرئيس أردوغان ليكون بذلك أول رئيس يلتقيه وجهاً لوجه منذ توليه الرئاسة، إذ سيتناولان العلاقات الثنائية بشكل مفصَّل.

وفي 15 يونيو سيشارك بايدن في القمة الأمريكية-الأوروبية، وفي اليوم التالي من المنتظر أن يلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين بمدينة جنيف السويسرية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً