توفي الطالب في مدينة نانت في 18 مارس/آذار بعد 10 أيام من تلقيه لقاح أسترازينيكا  (Vadim Ghirda/AP)

أعلنت السلطات الفرنسية، الثلاثاء، أنها تحقق في وفاة طالب في كلية الطب في الـ26 من العمر بعد أيام من تلقيه لقاح أسترازينيكا ضد فيروس كورونا، مع تشديدها على أنه لم يثبت بعد وجود رابط مع اللقاح.

وتوفي الطالب في مدينة نانت (غرب) في 18 مارس/آذار بعد 10 أيام من تلقيه لقاح أسترازينيكا.

وأعلن مدعي عام الجمهورية في مدينة نانت بيار سينيس أنه جرى تشريح الجثة بعد يوم من الوفاة وأنه "من الضروري إجراء مزيد من الفحوص والتحاليل لتحديد أسباب الوفاة وظروفها".

وفي بيان نشر مساء الاثنين أعلنت الوكالة الوطنية لسلامة الدواء والمنتجات الصحية أنها بُلغت بوفاة الشاب "في إطار تعزيز مراقبتنا لمشكلة الجلطات الدموية" وأنه في الوقت الراهن لا صلة واضحة لها باللقاح.

وذكرت أن "تحقيقات معمقة فتحت لمعرفة سبب الوفاة" مشيرة إلى أن عمر الطالب 24 عاماً. وأعلن مكتب المدعي لاحقاً أن عمره 26 عاماً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً