وزارة الدفاع الفرنسية تعلن استئناف العمليات العسكرية المشتركة في مالي التي عُلِّقت منذ 3 يونيو/حزيران الماضي  (AP)

أعلنت فرنسا الجمعة أنها ستستأنف العمليات العسكرية المشتركة في مالي بعد تعليقها مطلع يونيو/حزيران الماضي عقب الانقلاب الثاني الذي شهدته خلال أقل من عام.

وقالت وزارة الدفاع الفرنسية في بيان إن باريس قررت عقب المشاورات مع السلطات الانتقالية في مالي ودول المنطقة "استئناف العمليات العسكرية المشتركة وكذلك المهام الاستشارية الوطنية التي عُلقت منذ 3 يونيو/حزيران الماضي".

ومطلع يونيو/حزيران أعلنت فرنسا تعليق العمليات العسكرية المشتركة مع مالي على خلفية الانقلاب الذي شهدته الدولة الواقعة غربي إفريقيا.

وقالت باريس إن القرار سيظل سارياً حتى تتلقى ضمانات بشأن عودة الحكم المدني في مالي.

وتدعم القوات الفرنسية قوات من مالي وتشاد وموريتانيا والنيجر وبوركينا فاسو لمحاربة المسلحين في منطقة الساحل الإفريقي.

وفي 25 مايو/أيار أطاح القائد العسكري العقيد هاشمي غويتا بالرئيس المدني لمالي ورئيس الوزراء.

وبرر غويتا قرار إقالة الرئيس باه نداو ورئيس الوزراء مختار عوين بالقول إن الضرورة حتمت الأمر لأنهما أخفقا في واجباتهما وكانا يسعيان لتخريب المرحلة الانتقالية في البلاد.

وكان غويتا قاد انقلاباً سابقاً في أغسطس/آب الماضي شهد إقالة الرئيس المنتخب إبراهيم بوبكر كيتا من منصبه.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً