أطلقت فرنسا مطلع 2013 عملية "سيرفال" العسكرية في مالي، وتلتها عملية "برخان" في الأول من أغسطس/آب 2014 - صورة أرشيفية (Benoit Tessier/Reuters)

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء، أن قوات فرنسية قتلت زعيم تنظيم داعش الإرهابي بمنطقة الصحراء الكبرى عدنان أبو وليد الصحراوي.

وأضاف ماكرون في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: "إنه لنجاح كبير آخر في حربنا ضد الجماعات الإرهابية في منطقة الساحل".

وفي تغريدة ثانية قال ماكرون إن "الأمة تفكّر هذا المساء في كل أبطالها الذين ماتوا من أجل فرنسا في منطقة الساحل في عمليتَي سيرفال وبرخان، وفي العائلات المكلومة، وفي جميع جرحاها؛ تضحيتهم لم تذهب سُدىً".

وأردف: "مع شركائنا الأفارقة والأوروبيين والأمريكيين سنواصل هذه المعركة".

وذكر مكتب ماكرون أن الصحراوي هو الزعيم التاريخي للتنظيم في المنطقة الواقعة بغرب إفريقيا، وأن جماعته استهدفت جنوداً أمريكيين في هجوم دامٍ عام 2017.

وقال المكتب إن الصحراوي أمر شخصياً بقتل ستة عمال إغاثة فرنسيين وسائقهم من النيجر في أغسطس/آب 2020.

بدورها نشرت وزيرة الدفاع الفرنسية لورنس بارلي، تغريدة مماثلة قالت فيها إن "الاسم الأول لداعش في منطقة الساحل قُتل على يد قوات برخان، وكان هذا نتيجة دراسة طويلة الأمد".

وأطلقت فرنسا مطلع 2013 عملية "سيرفال" العسكرية في مالي، وتلتها عملية "برخان" في الأول من أغسطس/آب 2014.

يشار إلى أن عملية "برخان" العسكرية يشارك فيها أكثر من 5 آلاف جندي فرنسي.

وتنظيم داعش في الصحراء الكبرى مسؤول عن غالبية الهجمات التي تشهدها منطقة المثلث الحدودي الواقع بين مالي والنيجر وبوركينا فاسو.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً