قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول، إن باريس "تُدين أعمال العنف الخطيرة التي جرت في العراق في الأيام الأخيرة"، مذكّرة بـ"حق العراقيين في التظاهر السلمي".

فرنسا عبرت عن قلقها من عمليات الترهيب والتهديدات التي يواجهها الصحفيون في العراق
فرنسا عبرت عن قلقها من عمليات الترهيب والتهديدات التي يواجهها الصحفيون في العراق (Reuters)

أدانت فرنسا الأربعاء ما اعتبرته "أعمال عنف خطيرة" في العراق، ودعت السلطات العراقية إلى فتح "حوار سلمي ديمقراطي".

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول، إن باريس "تدين أعمال العنف الخطيرة التي جرت في العراق في الأيام الأخيرة"، مذكّرة بـ"حق العراقيين في التظاهر السلمي".

وأضافت أن "فرنسا تعبر أيضاً عن قلقها من عمليات الترهيب والتهديدات التي يواجهها الصحفيون في العراق".

وتابعت فون دير مول: "بعد سنوات من الحرب، يتطلب بناء ديمقراطية عادلة وشاملة فتح حوار سلمي ديمقراطي"، مؤكّدة أن فرنسا تدعو السلطات العراقية إلى "إجراء هذا الحوار" و"تطبيق الإصلاحات التي أعلن عنها استجابةً للتطلعات الشرعية للسكان".

ويشهد العراق احتجاجات بدأت في الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي تخللتها أعمال عنف دامية أسفرت عن مقتل نحو 280 شخصاً، حسب إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية.

واقترحت الحكومة العراقية إصلاحات اجتماعية وتعديلات دستورية، لكن المتظاهرين يواصلون المطالبة برحيل كل المسؤولين الذين يعتبرونهم فاسدين وغير مؤهلين، وإعادة بناء كل النظام السياسي الذي أقيم بعد سقوط صدام حسين.

المصدر: TRT عربي - وكالات