شرطة باريس تدخلت لفض المظاهرة باستخدام الغاز المسيل للدموع (Sebastien Salom Gomis/AFP)
تابعنا

شهدت أكثر من 50 مدينة فرنسية، بينها العاصمة باريس، مظاهرات مناهضة للمرشحة الرئاسية مارين لوبان، واليمين المتطرف.

وتجمع آلاف المتظاهرين في ميدان الأمة وسط باريس تلبية لدعوة عدد كبير من النقابات، وساروا إلى ساحة الجمهورية في المدينة.

وطالب المتظاهرون بعدم التصويت لصالح لوبان بالجولة الثانية للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يوم 24 أبريل/نيسان الجاري.

وردد المتظاهرون لافتات مناهضة لليمين المتطرف ورددوا هتافات رافضة للرئيس الحالي إيمانويل ماكرون، ومنافسته لوبان.

وتدخلت شرطة باريس لفض المظاهرة باستخدام الغاز المسيل للدموع، وحرق المتظاهرون علب النفايات.

ومن أبرز المدن التي شهدت مظاهرات مشابهة؛ نانت ورين وليل وليون وستراسبورغ ومرسيليا.

وحسب بيانات نشرتها وزارة الداخلية الفرنسية، شارك 22 ألف شخص في المظاهرات، 9 آلاف و200 منهم في باريس.

وتواجه لوبان ومنافسها ماكرون جولة إعادة شديدة التنافس، ويعد الأخير الأوفر حظاً في استطلاعات الرأي حيث يسعى إلى ولاية ثانية كرئيس لفرنسا.

وأجريت الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في فرنسا التي يحكمها نظام شبه رئاسي، في 10 أبريل/نيسان، تنافس فيها 12 مرشحاً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً