أعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانان توقيف 81 شخصاً في الاحتجاج (Reuters)

شهدت العاصمة الفرنسية باريس، السبت، تظاهرة احتجاجاً على مشروع القانون "الانفصالي"، وازدياد حالات الإسلاموفوبيا في البلاد.

وشارك مناهضو الإسلاموفوبيا في التظاهرة، ونددوا بمشروع القانون "الانفصالي" الذي يستهدف المسلمين، وتعليقاً على التظاهرة، أعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانان، توقيف 81 شخصاً خلال الاحتجاج.

كما اجتمع عشرات المتظاهرين في ميدان شاتليه في العاصمة باريس، مرددين هتافات مناهضة للرئيس إيمانويل ماكرون، ومطالبين بإلغاء مشروع قانون الأمن الشامل، الذي تنتقده أوساط حقوقية فرنسية، لأنه قد ينتهك حرية الصحافة ويزيد من عنف الشرطة.

ويهدف مشروع القانون المعروف باسم "الانفصالية الإسلامية" ثم أعيدت تسميته بـ"تعزيز قيم الجمهورية"، إلى ضبط تمويل المساجد بشكل أكثر إحكاماً، وزيادة السيطرة على الجمعيات الإسلامية، ومنع استيفاد موظفين دينيين من الخارج، ومن المتوقع أن يناقش البرلمان مشروع القانون خلال الأسبوع الحالي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً