فريق منظمة الصحة العالمية يبدأ تحقيقه الميداني حول منشأ فيروس كورونا (Ng Han Guan/AP)

غادر فريق خبراء من منظمة الصحة العالمية الذي يحقق في منشأ فيروس كورونا فندق الحجر الصحي بمدينة ووهان الصينية، الخميس، ليبدأ العمل الميداني بعد أسبوعين من وصوله إلى المدينة التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في أواخر 2019.

وشابت تلك المهمة التأخيرات والمخاوف المتعلقة بإتاحة المعلومات وتراشق كلامي بين الصين والولايات المتحدة التي تتهم بكين بإخفاء حجم تفشي الفيروس، كما انتقدت شروط الزيارة التي نفذ بموجبها خبراء صينيون المرحلة الأولى من البحث.

ويقود بيتر بن إمبيرك، كبير خبراء منظمة الصحة في الأمراض التي تنتقل من الحيوانات لأنواع أخرى، فريق التحقيق الذي عمل عبر دائرة تلفزيونية خلال فترة الحجر. ومن المتوقع بقاء الفريق في الصين لأسبوعين آخرين.

وفي وقت سابق، قال مايك رايان مدير الطوارئ في المنظمة للصحفيين تعليقاً على الزيارة "ليس هناك ضمانات للوصول إلى إجابات.. إنها مهمة صعبة".

والخميس، رفضت بكين التحذير الذي وجهته الولايات المتحدة بشأن مهمة بعثة منظمة الصحة العالمية في الصين، واتهمت الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن بالسعي "لتسييس" هذا التحقيق المعني بتتبع منشأ فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان إن الصين تأمل أن تتمكن الولايات المتحدة من "احترام الوقائع والعلم، احترام العمل الشاق لفريق الخبراء (...) التابع لمنظمة الصحة العالمية" والسماح لهم بالعمل "بعيداً عن تدخل سياسي".

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي قالت الأربعاء إن واشنطن "ستقيّم مصداقية تقرير التحقيق عند انتهائه".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً