الشركة قالت إنها  كانت ستمنح موظفتها الفرصة لحضور المباراة إذا طلبت ذلك بصدق (مواقع تواصل)

أعلنت شركة كومبوزيت برايم البريطانية فصل موظفة من العمل بعد اكتشاف زيف ادعائها بالمرض للتغيب عن العمل، وحضور مباراة بلادها ضد الدنمارك في نصف نهائي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020".

وطلبت الموظفة نينا فاروقي إجازة مرضية من الشركة، وجرى الموافقة عليها، إلا أن رئيسها في العمل وزملاءها اكتشفوا خداعها بعد أن جرى التقاطها على الكاميرا وهي تحتفل بالهدف الأول لإنجلترا في المدرجات على البث المباشر.

مدير الشركة فوجئ برؤية نينا فاروقي من بين المشجعين في مباراة إنجلترا ضد الدنمارك (مواقع تواصل)

وقالت الشركة إنها كانت ستشجع نينا فاروقي البالغة من العمر 37 عاماً على الذهاب إلى المباراة التاريخية، ولكن لأنها كذبت عليهم بشأن سبب عدم وجودها في العمل في ذلك اليوم، أكدت الشركة أنه لم يتبق لها سوى خيار إنهاء عملها.

وقالت فاروقي لصحيفة الديلي تلغراف إنها تلقت مكالمة هاتفية أثناء عودتها إلى المنزل صباح الخميس تخبرها "ألا تكلف نفسها عناء القدوم" ، وأنها فقدت وظيفتها.

وفي وقت تأسف فيه لخسارتها وظيفتها، قالت فاروقي إنها كانت ستندم أيضاً على تفويت المباراة التي حصل فيها أول فوز لإنجلترا في الدور قبل النهائي منذ عام 1966.

ومع ذلك أوضحت الشركة أنها كانت ستمنح لموظفتها الفرصة لحضور المباراة إذا طلبت ذلك بصدق.

وقال مدير الشركة تشارلز تيلور "إنه وقت مثير للجميع في إنجلترا وإذا أتيحت لنا الفرصة، كنا سنشجع حضور مباراة كرة قدم مهمة كهذه".

وأضاف: "لسوء الحظ، في هذه المناسبة كذبت موظفتنا، وأخذت يوماً إجازةً مرضية لحضور مباراة كرة القدم يوم الأربعاء 7 يوليو/تموز، لقد كان هذا انتهاكاً لعقد عملها، وبالتالي لم يكن لدينا خيار سوى اتخاذ الإجراء المناسب".

وتأهل المنتخب الإنجليزي لنهائي اليورو للمرة الأولى في التاريخ بعد الفوز على حساب الدنمارك بهدفين مقابل هدف وحيد، في المباراة التي أقيمت بينهما في نصف النهائي على ملعب ويمبلي.

ويلتقي المنتخب الإنجليزي أمام إيطاليا في المباراة النهائية الأحد المقبل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً