مئات الأهالي يشيّعون الفتاة جنى زكارنة التي استشهدت برصاص الاحتلال الذي اقتحم مدينة جنين / صورة: وسائل التواصل (وسائل التواصل)
تابعنا

استشهدت فتاة فلسطينية مساء الأحد بعد إصابتها برصاصة بالرأس أطلقها عليها جيش الاحتلال عقب اقتحامه مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن القوات الإسرائيلية قتلت بالرصاص الفتاة جنى زكارنة (16 عاماً) خلال مداهمتها مدينة جنين أمس الأحد.

وشيّع مئات الأهالي الفتاة زكارنة التي نُقلت عقب إصابتها إلى المستشفى الحكومي بجنين قبل إعلان استشهادها.

مواجهات ليلية

ومساء الأحد أصيب 3 شبان فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال خلال مواجهات اندلعت شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان بإصابة 3 شبان بالرصاص الحي بالأطراف السفلية في مدينة جنين.

فيما ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان أن من بين الإصابات "إصابة طفيفة برصاص الاحتلال الحي في الساق وصلت إلى مستشفى ابن سينا التخصصي في جنين".

من جانبه قال مدير نادي الأسير الفلسطيني (غير رسمي) في جنين منتصر سمور إن "قوات الاحتلال اعتقلت الليلة ثلاثة شبان بينهم أسير محرر، خلال اقتحام الحي الشرقي بمدينة جنين".

وذكر سمور في بيان أن "قوات خاصة للاحتلال اعتقلت الشقيقين الأسير المحرر ثائر جهاد حثناوي (40 عاماً) ومحمد جهاد حثناوي (33 عاماً) وحسن أحمد علي مرعي (30 عاماً) عقب تسللها إلى الحي الشرقي".

وأفاد مراسل الأناضول نقلاً عن مصادر محلية بأن قوة خاصة إسرائيلية كانت قد اقتحمت الحي الشرقي من مدينة جنين لاعتقال أحد الشبان المطلوبين، واندلعت اشتباكات مع مسلحين فلسطينيين في منطقة "البيادر".

وقالت "كتيبة جنين" التابعة لسرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية إن مقاتليها استهدفوا الجيش الإسرائيلي وآلياته بصليات كثيفة من الرصاص والعبوات المتفجرة، كما أطلقوا النار تجاه حاجز "الجلمة" شمالي المدينة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً