فلسطين تقول إنّ الفشل في ضمان المساءلة يؤدي إلى زيادة جرأة ازدراء إسرائيل للقانون الدولي  (AA)

قالت فلسطين، الثلاثاء، إنّ الفشل في ضمان المساءلة يؤدّي إلى زيادة جرأة ازدراء إسرائيل للقانون الدولي.

جاء ذلك في ثلاث رسائل متطابقة بعثها المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور، إلى كلٍّ من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، حول الجرائم الجسيمة التي تواصل إسرائيل، ارتكابها في فلسطين، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

ودعا منصور المجتمع الدولي، إلى التحرّك الفوري لوضع حدٍ لقتل الاحتلال المدنيين الفلسطينيين.

وشدد على أنّ مثل هذه الجرائم المتكررة "تفرض الاستمرار في دعوة المجتمع الدولي لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وفقاً للقانون الدولي، والتأكيد على ضرورة تحقيق المحكمة الجنائية الدولية كوسيلة مشروعة لضمان العدالة لضحايا هذا الاحتلال غير القانوني، والقاسي".

وأكد منصور على ضرورة تجاوز المجتمع الدولي، ولا سيّما مجلس الأمن، التصريحات والإدانات المتكررة واتخاذ إجراءات عاجلة وحاسمة لتحقيق العدالة.

ومن بين هذه الإجراءات التي ذكرها منصور في رسائله "إغلاق الأسواق أمام منتجات المستوطنات الإسرائيلية، وفرض حظر على الأسلحة وعلى القوة القائمة بالاحتلال، ودعم المحكمة الجنائية الدولية في بحثها للحالة في فلسطين".

وكشف منصور في رسائله استشهاد 4 شبان فلسطينيين الاثنين على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة جنين ومخيّمها.

كما تطرّق منصور إلى سياسة التهجير الإسرائيلية من خلال هدم المنازل وتدمير الممتلكات في القدس الشرقية.

وأشار إلى هدم قوات الاحتلال، في 10 أغسطس/آب، مبنى سكنياً في حي سلوان وتشريد 12 فرداً من عائلة عودة، وفي اليوم التالي، تشريد 25 فرداً من عائلة خضر بعد إجبارهم على هدم منزلهم بأنفسهم في بيت حنينا.

ولفت منصور، أيضاً، إلى إعلان إسرائيل الأخير بناء أكثر من 2000 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً