رئيس جهاز الأمن الداخلي الفنلندي قال إن أكبر تهديد لهجوم إرهابي في البلاد يمثله حالياً أفراد أو مجموعات صغيرة تدعم أيديولوجية اليمين المتطرف (Helsinkitimes)

أبقى جهاز الأمن الداخلي الفنلندي الثلاثاء على تقييمه للتهديد الإرهابي عند المستوى الثاني "المرتفع" على مقياس من أربع نقاط، بينما أشار إلى أن خطر إرهاب اليمين المتطرف قد ازداد في الدولة الواقعة شمالي أوروبا.

وقال جهاز الأمن والاستخبارات الفنلندي المعروف اختصاراً باسم "سوبو" في مراجعته لعام 2020 إنه حدد عملاء اليمين المتطرف "الذين لديهم القدرة والدافع لشن هجوم إرهابي" في الدولة التي يبلغ تعداد سكانها 5.5 مليون نسمة.

وصرح مدير "سوبو" أنتتي بيلتاري في بيان بأن "أهداف مكافحة إرهاب اليمين المتطرف التي حددها سوبو مرتبطة عادة بالبيئة الدولية اليمينية المتطرفة على الإنترنت".

كما أوضح الجهاز أن "بعض المؤشرات على الاستعداد الملموس ظهرت أيضاً" لمثل هذه التهديدات الإرهابية لليمين المتطرف في فنلندا، لكنه لم يقدم مزيداً من التفاصيل.

وأشار "سوبو" إلى أن أكبر تهديد لهجوم إرهابي في فنلندا يمثله حالياً أفراد أو مجموعات صغيرة تدعم أيديولوجية اليمين المتطرف أو ما سمّاه "الأصولية الإسلامية".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً