تعد نتائج هذه الانتخابات حاسمة بالنسبة للولايات المتحدة (Elijah Nouvelage/AFP)

أعلنت وسائل إعلام أمريكية، الأربعاء، فوز المرشح الديمقراطي رافاييل وارنوك، على السيناتورة الجمهورية كيلي لوفلير، في الانتخابات الفرعية لعضوية مجلس الشيوخ بولاية جورجيا.

وبذلك يكون وارنوك أول ديمقراطي من أصل اثنين يحسم فوزه في تلك الانتخابات، بعد فوزه "بفارق ضئيل" على منافسته الجمهورية، حسب وكالة "أسوشيتد برس" وقناة "سي إن إن" الأمريكيتين.

وشارك الناخبون، أمس الثلاثاء، في جولات الإعادة في سباقين، أحدهما بين السيناتور الجمهوري ديفيد بيرديو والديمقراطي جون أوسوف، والآخر بين الجمهوري كيلي لوفلر والديمقراطي القس رافائيل وارنوك.

وتعد نتائج هذه الانتخابات حاسمة بالنسبة للولايات المتحدة، علماً بأن أكثر من 3 ملايين ناخب في الولاية شاركوا في التصويت المبكر عبر البريد من أصل 7 ملايين، حسب "أسوشيتد برس".

وفي حالة فوز المرشحين الديمقراطيين، سيكون مجلس الشيوخ الجديد تحت سيطرة الديمقراطيين؛ وبالتالي، عند وصول الرئيس المنتخب جو بايدن إلى البيت الأبيض في 20 يناير/كانون الثاني الجاري، سيتمكن من الاعتماد على كونغرس ديمقراطي بالكامل لإنجاز برنامجه.

يشار إلى أن وارنوك أول سيناتور من أصحاب البشرة السمراء، يُنتخب في ولاية جورجيا، جنوبي الولايات المتحدة.

​​​​​​​وفي وقت سابق اليوم، أعلن وارنوك فوزه في الانتخابات، غير أنه لم تظهر بعد نتائج رسمية نهائية في هذا الشأن.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً