ترمب كان قد أوقف في وقت سابق مغادرة حاملة الطائرات "نيميتز" منطقة الشرق الأوسط (Elliot Schaudt/AFP)

كشفت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، السبت، عن سقوط صاروخين إيرانيين باليستيين على بعد 100 ميل من حاملة الطائرات الأمريكية "نيميتز" في المحيط الهندي.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن مسؤولين في البحرية الأمريكية (طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لحساسية المعلومات الاستخباراتية) قولهم إن "صواريخ إيرانية بعيدة المدى سقطت بشكل خطير بالقرب من سفينة تجارية في المحيط الهندي، وعلى بعد 100 ميل من حاملة الطائرات "نيميتز" الأمريكية"، حسب وكالة الأناضول.

وأضاف المسؤولون أن "مجموعة حاملة الطائرات الأمريكية "نيميتز" كانت على مقربة من المكان الذي انفجر فيه صاروخان باليستيان إيرانيان على الأقل (على بعد 100 ميل)، ما أدى إلى تطاير الشظايا في جميع الاتجاهات".

كما أكد المسؤولون الأمريكيون أن "صاروخاً واحداً على الأقل هبط على بعد 20 ميلاً من السفينة التجارية"، فيما لم يصدر على الفور تعليق إيراني حول الأمر.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، ذكرت شبكة CNN أن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب أوقف مغادرة حاملة الطائرات "نيميتز" منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت الشبكة عن مسؤول رفيع بالبنتاغون (لم تسمّه) قوله إن "الرئيس ترمب وجّه وزير الدفاع بالإنابة كريستوفر ميللر لأن يأمر حاملة الطائرات الأمريكية بعدم مغادرة الشرق الأوسط، بعد اجتماع في البيت الأبيض".

وتعد توجيهات ترمب بمثابة تراجع عن قرار البنتاغون سحب حاملة الطائرات "يو إس إس نيميتز" من منطقة الخليج، وذلك بشكل جزئي لإرسال إشارة تهدئة إلى إيران، وسط التوترات المتزايدة بين واشنطن وطهران.

وأضاف المسؤول في البنتاغون أن "فكرة ميللر عن خفض التصعيد لم يجرِ تبنيها كسياسة رسمية معتمدة".

وفي 3 يناير/كانون الثاني الجاري، قال كريس ميلر، القائم بأعمال وزير الدفاع، في بيان، إن حاملة الطائرات "يو إس إس نيميتز" ستبقى في الخليج بسبب التهديدات الأخيرة التي أصدرها القادة الإيرانيون ضد ترمب ومسؤولين حكوميين آخرين.

​​​​​​​وجاءت هذه الخطوة في خضم تهديدات من طهران بالتزامن مع حلول الذكرى الأولى لمقتل قائد فيلق القدس السابق، قاسم سليماني يوم 3 يناير/كانون الثاني 2020، في غارة أمريكية بالعراق.

وتجري حاملة الطائرات "نيميتز" دوريات في مياه الخليج منذ أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بهدف توفير الدعم القتالي والغطاء الجوي مع انسحاب القوات الأمريكية من العراق وأفغانستان.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً