قالت الصين إن عدد حالات الوفاة جراء فيروس كورونا المستجد، الجمعة، وصلت إلى 109، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 2345 حالة في البلاد، فيما سجلت إيطاليا أول حالة وفاة، كما واصل الفيروس انتشاره في عدة دول مثل الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

فيروس كورونا يواصل انتشاره في العالم مع تزايد عدد الوفيات
فيروس كورونا يواصل انتشاره في العالم مع تزايد عدد الوفيات (AFP)

أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية أن عدد حالات الوفاة جراء فيروس كورونا المستجد في الصين وصلت السبت إلى 109، ما يرفع الحصيلة الاجمالية الى 2,345 ضحية.

وتم تسجيل 397 إصابة جديدة بالفيروس في جميع أرجاء البلاد، أي أقل من الحالات ال900 التي تم الإبلاغ عنها رسمياً الجمعة، ليصل اجمالي عدد الإصابات إلى نحو 76 ألف حالة.

ويأتي الانخفاض في الإصابات الجديدة مع صدور أوامر إلى المسؤولين في مقاطعة هاوبي بمراجعة الأرقام لإزالة "الشك" حول البيانات.

من ناحية أخرى، أعلنت إيطاليا، الجمعة، أن مريضاً في مدينة بادوا شمالي، البلاد، توفي بعد إصابته بفيروس "كورونا المستجد" ليصبح أول حالة وفاة جرّاء الفيروس.

جاء ذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، نقلاً عن مسؤولين محليين.

وأعلن المسؤولون وفاة مواطن يبلغ 78 عاماً كانت قد تأكدت إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وبينوا أن الرجل كان يقبع في مستشفى في منطقة فينيتو شمالي البلاد منذ نحو 10 أيام لإصابته بمرض لا علاقة له بالفيروس، لتبين لاحقاً التحاليل أنه مصاب بالكورونا.

يأتي ذلك بعد الإعلان عن إغلاق الأماكن العامة وإلغاء الأنشطة الرياضية والتجمعات الدينية في 10 بلدات في منطقة لومبادريا (شمال) بعد تسجيل ارتفاع في عدد المصابين بالفيروس.

والحالات الجديدة في إيطاليا هي الأولى في البلاد التي جاءت عن طريق العدوى الثانوية، حيث وصل العدد الإجمالي إلى 15 يوم الجمعة.

وقالت السلطات الصحية إن أول من أصيب بالمرض في شمال إيطاليا كان قد التقى بشخص عاد من الصين في 21 يناير/كانون الثاني دون ظهور أي أعراض للفيروس الجديد.

أما في الولايات المتحدة فقد ارتفع عدد المصابين بالفيروس إلى 34 حالة، بحسب بيان صادر، الجمعة، عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في البلاد.

وأوضح البيان أن 18 شخصاً من المصابين الـ34 كانوا من الأمريكيين الذين تم إجلاؤهم من سفينة "دايموند برنسيس/أميرة الماس"، السياحية، والتي جرى الحجر الصحي عليها في اليابان بسبب تفشي المرض.

هذا إلى جانب 3 أشخاص كان قد جرى إجلاؤهم في وقت سابق من منطقة ووهان التي انتشر منها الفيروس، وسط الصين.

في السياق، أبلغت كوريا الجنوبية السبت عن ارتفاع عدد الإصابات ستة أضعاف خلال أربعة أيام ليبلغ عدد المصابين 346 حالة، معظمها مرتبط بكنيسة ومستشفى في رابع أكبر مدينة وما حولها، حيث تم إغلاق مدارس وأُبلِغ المصلون وغيرهم بتجنب التجمعات الجماهيرية.

وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقاً في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

المصدر: TRT عربي - وكالات