ذكرت "فيسبوك" أن  المعلومات المسروقة لا تتضمن بيانات مالية أو صحية أو كلمات مرور (Olivier Douliery/AFP)

قال متحدث باسم شركة فيسبوك الأربعاء، إن الشركة لم تُخطر أكثر من 530 مليون مستخدم سُرِّبت بياناتهم قبل عام 2019، من خلال إساءة استخدام خاصية معيّنة أُعلِن عنها مؤخراً في قاعدة بيانات، مضيفاً أن الشركة ليست لديها حالياً خطط لفعل بذلك.

وكان موقع بيزنس إنسايدر ذكر الأسبوع الماضي، أن أرقام الهواتف والتفاصيل الأخرى من ملفات تعريف المستخدمين متاحة في قاعدة بيانات عامة.

وقالت فيسبوك في منشور الثلاثاء، إن "جهات خبيثة" حصلت على البيانات قبل سبتمبر/أيلول 2019 عن طريق "استخلاص" الملفات الشخصية باستخدام ثغرة أمنية.

وقال المتحدث باسم فيسبوك، إن شركة التواصل الاجتماعي ليست واثقة في أن لديها رؤية كاملة بشأن المستخدمين الذين سيحتاجون إلى إخطارهم.

وقال إنها أخذت في الاعتبار كذلك أن المستخدمين لا يمكنهم إصلاح المشكلة وأن البيانات متاحة علناً، عند اتخاذ قرار بعدم إخطار المستخدمين، لافتاً إلى أن الشركة سدّت الثغرة بعد رصد المشكلة في ذلك الوقت.

وذكرت أن المعلومات المسروقة لا تتضمن معلومات مالية أو معلومات صحية أو كلمات مرور. ومع ذلك، يمكن أن توفّر البيانات المجموعة معلومات قيمة لعمليات اختراق أو انتهاكات أخرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً