شركة فيسبوك تؤكد أن روسيا وإيران يُعدّان أكبر مصدر لتضليل المستخدمين بشكل ممنهج على موقعها (Dado Ruvic/Reuters)

أعلنت شركة فيسبوك أن روسيا وإيران يُعدّان أكبر مصدر لتضليل المستخدمين بشكل ممنهج على موقعها، عبر كم هائل من الصفحات والحسابات المزيّفة.

وأفاد تقرير صدر الأربعاء، عن فيسبوك، بأن نحو ثلثي الشبكات التي تدير 150 صفحة وحساباً رُصِدت أنشطتهم "الزائفة بشكل منسّق" وحجَبها فيسبوك بسبب ذلك، خلال الفترة بين عامي 2017 و2020، كانت مُدارة عبر جهات في إيران وروسيا.

ولفتت شركة موقع التواصل الاجتماعي العملاق إلى أن الشبكات المذكورة ضمّت حسابات وصفحات ومجموعات هدفها تضليل المستخدمين.

وكانت الولايات المتحدة الهدف الأهم لنشاط تلك الصفحات، فيما حلّت أوكرانيا في المركز الثاني، وفقاً للتقرير الذي أشار أيضاً إلى أن "تلك الحملات حاولت تقويض الثقة بالمؤسسات المدنية وإفساد النقاش العام عبر الأدوات الرقمية نفسها التي ساهمت في تنوع الساحة العامة على الإنترنت وتمكين النقاشات الحيوية على غرار حركتي MeToo وحياة السود مهمة".

ونوّه تقرير فيسبوك بتقارير نشرها سابقاً حول "النشاط المشبوه" على الموقع في الفترة التالية للانتخابات الرئاسية الأمريكية التي فاز بها دونالد ترمب عام 2016.

في المقابل، يُشار إلى أن السلطات الروسية كانت قد نفت مراراً وجود أية صلة لها بالصفحات الزائفة على فيسبوك وغيره من مواقع التواصل الاجتماعي.

TRT عربي
الأكثر تداولاً