أغلقت شركة فيسبوك حوالي 265 حساباً على كل من منصة فيسبوك وإنستغرام لهم علاقة بمجموعة أرشميدس الإسرائيلية المتورطة في تنسيق تلك الحسابات التي تهدف إلى عرقلة الانتخابات في مناطق عدة من بينها جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية

شركة فيسبوك تلغي مئات الحسابات المزيفة التابعة لمجموعة أرشميدس الإسرائيلية
شركة فيسبوك تلغي مئات الحسابات المزيفة التابعة لمجموعة أرشميدس الإسرائيلية (AA)

ألغت شركة فيسبوك مئات الحسابات التي شاركت في نشر معلومات مضللة بعد اكتشافها حملة تأثير خاصة تتخذ من إسرائيل مقراً لها تهدف إلى عرقلة الانتخابات في مختلف البلدان.

أغلقت الشركة حوالي 265 حساباً على كل من منصة فيسبوك وإنستغرام لها علاقة بمجموعة أرشميدس، المجموعة الإسرائيلية المتورطة في تنسيق تلك الحسابات التي تهدف لمهاجمة مستخدمين في جنوب الصحراء الأفريقية، أمريكا اللاتينية، وجنوب شرق آسيا بحسب الصحيفة الإسرائيلية، تايمز أوف إسرائيل.

وصرح ناثانيل غليشر، رئيس سياسة الأمن الإلكتروني في فيسبوك، للصحفيين اليوم الخميس، بأن مستخدمي تلك الحسابات المزيفة تظاهروا في المقام الأول بأنهم لمرشحين سياسيين ونشروا أخباراً مزيفة حول الانتخابات، كان معظمها في دول إفريقية جنوب الصحراء الكبرى، إضافة إلى وجود بعض الأنشطة في جنوب شرق آسيا.

وكان هناك 2.8 مليون متابع ومئات الآلاف من المشاهدات لتلك الصفحات، وانضم إلى إحدى المجموعات أكثر من 5 آلاف شخص وتابع أكثر من 900 متابع إحدى صفحات إنستغرام الخاصة بهم.

وقال غليشر لقد "حاول الأفراد الذين يقفون وراء هذه الشبكة إخفاء هويتهم"، وأكد "أنهم مرتبطون بشركة تدعى مجموعة أرشميدس".

وتابع غليشر إن فيسبوك حظرت شركة أرشميدس، وهي الشركة الإسرائيلية التي كانت وراء حملة التأثير.

وتواجه فيسبوك ضغوطاً لمعالجة المعلومات الخاطئة بشكل أكثر شفافية منذ الكشف عن استخدام روسيا لموقع فيسبوك للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية سنة 2016.

المصدر: TRT عربي - وكالات