فيضان النيل في السودان أوقع خسائر مفجعة في الأرواح والممتلكات (AP)

قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الأحد، إن فيضان النيل للعام الحالي أدى إلى خسائر مفجعة وموجعة في الأرواح والممتلكات بالبلاد.

وأضاف في تدوينة عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "مناسيب النيل وروافده هذا العام، بحسب وزارة الري والموارد المائية، غير مسبوقة منذ 1912، وفيضان هذا العام أدى لخسائر مفجعة وموجعة في الأرواح والممتلكات"، دون ذكر أرقام.

ووجه حمدوك باستمرار التنسيق الفعال بين كل مؤسسات الدولة وأجهزتها، وعلى رأسها المجلس القومي للدفاع المدني، وتعزيز التنسيق الكامل مع قطاعات المجتمع المدني، لحشد كل الموارد المادية والبشرية للتخفيف من حدة الفيضان.

وتدفقت مياه النيل فجر الأحد، وحاصرت جزيرة "توتي"، وغمرت شارع النيل، وتدفقت إلى محيط القصر الرئاسي ومجلس الوزراء.

والسبت وجه رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، السلطات المختصة بإنشاء غرف طوارئ خاصة لترتيب مساعدات للمتضررين من السيول والفيضانات.

كما أعلنت وزارة الري والموارد المائية أن مستوى مياه النيل وصل إلى ارتفاع غير مسبوق منذ 100 عام إذ بلغ 17.48 متراً، وهو رقم أعلى بـ22 سم من أعلى رقم مسجل وهو 17.26 متراً.

وارتفعت، السبت، حصيلة ضحايا السيول والأمطار في السودان إلى 88 وفاة و44 إصابة، منذ بداية فصل الأمطار الخريفية في يونيو/حزيران الماضي.

ويبدأ موسم الأمطار الخريفية في السودان في يونيو/حزيران، ويستمر حتى أكتوبر/تشرين الأول.

وتهطل عادة أمطار قوية على البلاد في هذه الفترة، ويواجه السودان فيها سنوياً فيضانات وسيولاً واسعة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً