فيفا يفتح تحقيقاً داخلياً حول اتهامات وُجّهت لمدربين كرويين من الغابون بالاعتداء جنسياً على مئات الأطفال (AA)
تابعنا

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الثلاثاء، فتح تحقيق داخلي في قضية اتهام ثلاثة مدربين من الغابون بالاعتداء الجنسي على مئات الأطفال.

وقال متحدّث باسم الهيئة الدولية لوكالة الصحافة الفرنسية: "لخطورة المزاعم، يمكننا أن نؤكد أن لجنة الأخلاقيات المستقلة في فيفا قد فتحت تحقيقاً".

ويعتبر باتريك أسومو إيي المدرّب السابق لمنتخب تحت 17 عاماً، أحد المتهمين الثلاثة. وأوقف في 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي بتهمة اغتصاب قاصرين.

كما وُجّهت اتهامات إلى أورفي ميكالا وتريفيل مابيكا، وكلاهما مدرّبان في ناديين.

ويواجه المتهمون الثلاثة حكماً بالسجن 30 عاماً حال إدانتهم.

ووصف الرئيس الغابوني علي بونغو أونديمبا القضية بأنها "خطيرة للغاية وغير مقبولة".

وفي ديسمبر/كانون الأول أيضاً، قُبض على مدرب التايكوندو المعروف مارتن أفيرا للاشتباه في ممارسة الجنس مع كثير من الضحايا الأطفال.


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً