في انتظار القمة، أغلقت الشرطة والجيش في سويسرا متنزهين محيطين بـ"فيلا لا غرانج"، ونصبوا حواجز وسياجاً من الأسلاك الشائكة (Denis Balibouse/Reuters)

من المنتظر أن يلتقي الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم 16 يونيو/حزيران في "فيلا لا غرانج" السويسرية التي تعود إلى القرن الثامن عشر والمطلة على بحيرة جنيف.

وتخيّم خلافات مريرة بشأن التدخل في الانتخابات وهجمات تسلل إلكتروني وحقوق الإنسان وأوكرانيا بظلالها على أول اجتماع مباشر بين الرئيسين منذ تولي بايدن السلطة في 20 يناير/كانون الثاني.

وستكون قضايا الاستقرار النووي الاستراتيجي والنزاعات الإقليمية مطروحة على طاولة المفاوضات. ومن المنتظر وصول بايدن إلى بريطانيا اليوم الأربعاء في مستهل جولته الخارجية الأولى، وقال إنه سيضغط على بوتين من أجل احترام حقوق الإنسان.

وصرح بوتين يوم الجمعة الماضي بأنه يتوقع أن تجرى المحادثات في أجواء إيجابية، وإن كان لا يتوقع تحقيق انفراجة.

وأضاف، وفقاً لما نقلته وكالة إنترفاكس للأنباء عنه، أنّ مزاعم تنفيذ متسللين روس هجوماً إلكترونياً أثّر على إنتاج اللحوم في أمريكا الشمالية وأستراليا محاولة لإثارة خلاف سياسي قبل القمّة.

وتتوقع مصادر دبلوماسية تأكيد مكان عقد القمة في جنيف في وقت لاحق اليوم الأربعاء. وأغلقت الشرطة والجيش في سويسرا متنزهين محيطين بـ"فيلا لا غرانج"، ونصبوا حواجز وسياجاً من الأسلاك الشائكة.

ويرافق وزيرا الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن والروسي سيرجي لافروف الرئيسين بايدن وبوتين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً