تعهّد نتنياهو بكلمة له في الكنيست بإسقاط الحكومة الجديدة في أسرع وقت والعودة إلى الحكم              (Emmanuel Dunand/AFP)

اقتصرت مراسم تسليم المهام بين رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، وخلفه نفتالي بينيت، على اجتماع استغرق نصف ساعة فقط.

ولم يصدر بيان عن رئاسة الوزراء الإسرائيلية، كما لم يتم نشر صور له، حتى الآن.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، الاثنين: "انتهت في ديوان رئيس الوزراء الجلسة المشتركة بين رئيس الوزراء نفتالي بينيت وبين رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو".

وأضافت: "استغرق الاجتماع نصف ساعة فقط أطلع نتنياهو خلاله بينيت على الأمور الحيوية، التي يجب معالجتها، ولم يصدر أي بيان عن الاجتماع كما لم تنشر أي صور منه".

وسبق أن قالت هيئة البث الإسرائيلية، إن نتنياهو يرفض إجراء مراسم احتفالية، بمناسبة تسليم مهام منصبه إلى بينيت.

وجرت خلال ساعات نهار اليوم مراسم "تسليم وتسلّم" غالبية الوزارات الإسرائيلية.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أدت اليمين القانونية مساء أمس، بعد أن حظيت بثقة 60 نائباً بالكنيست وعارضها 59 وامتنع نائب واحد عن التصويت.

وصباح اليوم، التقط أعضاء الحكومة الجديدة صورة تذكارية مع الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين.

ومساء أمس أصبح نتنياهو رئيساً للمعارضة في الكنيست، فيما تعهّد نتنياهو بكلمة له في الكنيست، بإسقاط الحكومة الجديدة في أسرع وقت والعودة إلى الحكم.

وقال نتنياهو: "أقول لأصدقائي هنا في الكنيست وللجماهير الغفيرة من مواطني إسرائيل: إياكم أن تشعروا بخيبة الأمل، ارفعوا رؤوسكم، سنواصل العمل معاً، سأقودكم في الصراع اليومي ضد هذه الحكومة اليسارية الشريرة والخطيرة من أجل الإطاحة بها، وسيحدث ذلك أسرع بكثير ممَّا تعتقدون".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً